الأخبار
الرئيسية / صحة / مشكلات صحية تسبب الاختناق.. هكذا يمكن إنقاذ المصاب

مشكلات صحية تسبب الاختناق.. هكذا يمكن إنقاذ المصاب

يحدث الاختناق عندما يعلق طعام أو غرض آخر في مؤخرة الحلق إذا كان الجسم أو الطعام يسد الجزء العلوي من القصبة الهوائية، فقد لا يتمكن الشخص من التنفس، هذه حالة طارئة من الممكن أيضًا أن يعلق الطعام أو الأشياء الأخرى في المريء ويتسبب ذلك في الشعور بالألم، قد يحدث ذلك لبعض الفئات أو نتيجة عدد من المشكلات الصحية.

“الكونسلتو” يستعرض في التقرير التالي أبرز المشكلات الصحية التي تسبب الاختناق، والإسعافات الأولية الضرورية عند تعرض شخص للاختناق، وفقًا لـ “Very well health”.

يمكن لبعض الظروف الطبية أن تجعل الشخص أكثر عرضة للاختناق تشمل عوامل الخطر التي تسبب الاختناق ما يلي

الأطفال دون سن الخامسة.

كبار السن.

الأشخاص المصابون بأمراض عصبية.

الأشخاص المصابون بأمراض تسبب التنكس العضلي مثل التصلب المتعدد.

اضطرابات المريء مثل ضيق المريء بسبب ارتداد الحمض المزمن.

الأشخاص الذين يعانون من تشوهات وراثية تشريحية تؤثر على عملية البلع الشفة الأرنبية على سبيل المثال.

– الأشخاص الذين يعانون من إصابات تؤثر على عملية البلع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تزيد بعض الأنشطة أو العادات من خطر الاختناق:

الأكل بسرعة كبيرة.

عدم الجلوس أثناء الأكل.

عدم مضغ الطعام بشكل صحيح.

 الأكل أثناء الاستلقاء.

الوقاية من الاختناق

يتعرض الأطفال دون سن الخامسة لخطر الاختناق، يتسبب كل من التطور المعرفي والاختلافات التشريحية لدى الأطفال في زيادة المخاطر في هذه الفئة العمرية، يفتقر الأطفال الصغار إلى القدرة على التمييز بين الأشياء التي قد تعلق في حلقهم، يحدث هذا غالبًا خلال المرحلة الشفوية من التطور عندما يضعون كل شيء في أفواههم.

عندما يكبر الطفل يظل معرضًا للخطر بسبب مجرى الهواء الأصغر، ومع ذلك يتناقص الخطر لأنهم يصبحون أكثر وعياً من الناحية المعرفية بالأشياء التي يمكن وضعها في أفواههم بأمان، في حين أن حماية المنزل تمامًا من الأطفال شبه مستحيل، فإن إبعاد أشياء معينة عن الأطفال الصغار يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو منع الاختناق.

الأشياء التي يمكن أن تسبب الاختناق

الكرات

 الألعاب الصغيرة

 العملات المعدنية، 18% من زيارات قسم الطوارئ المتعلقة بالاختناق للأطفال من سن 1 إلى 4 سنوات، كانت بسبب ابتلاع العملات المعدنية.

 البطاريات الصغرة تسمى أيضًا بطاريات الأزرار وهي خطيرة بشكل خاص، لأنه عند ابتلاعها من المحتمل أن تتسرب محتويات قلوية سامة إلى الجهاز الهضمي.

 الدبابيس.

الأطعمة عالية الخطورة

ما يقرب من 60% من مخاطر الاختناق غير المميتة ناتجة عن المواد الغذائية، الأطعمة التي تسبب الاختناق هي الأطعمة التي يمكن ضغطها لتناسب حجم مجرى الهواء لا ينبغي إعطاء طفل صغير أو شخص كبير السن أو أي فرد يعاني من صعوبة في البلع، أطعمة يصعب مضغها أو ذات حجم أو شكل يسهل ضغطه في مجرى الهواء، من أبرزها:

 الهوت دوج.

 الحلوى الصلبة.

 العنب.

 المكسرات.

 الجزر الخام.

 تفاح.

 الفشار.

نصائح هامة للوقاية من الاختناق

يمكن القيام بعدد من النصائح تجنب تعرض الأطفال وكبار السن وأي شخص يعاني من مشكلة صحية أو صعوبة في البلع للتعرض للاختناق ومن أبرزها ما يلي:- تناول الطعام فقط على المائدة.

 طهي الخضار، وتجنب تناوله في صورته الصلبة.

 قطع الهوت دوج وغيرها من المواد الغذائية إلى قطع وتجنب تقطيعها إلى أشكال مستديرة.

 تشجيع المضغ الكافي قد لا يتم إتقان ذلك حتى يبلغ طفلك 4 سنوات من العمر.

الحد من المشتتات أثناء الأكل.

 تجنب ابتلاع الطعام والسوائل في نفس الوقت.

 يجب على بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في البلع مثل عسر البلع شرب السوائل السميكة فقط.

ما الاسعافات الأولية الضرورية عند تعرض شخص للاختناق؟

إذا كان شخص ما يعاني من الاختناق فعليك تحديد ما إذا كان يمكنه التحدث أم لا، إذا كان بإمكانهم التحدث أو السعال أو إصدار أصوات أخرى تشير إلى مرور الهواء دعهم يزيلون مجرى الهواء بأنفسهم قد يتسبب التدخل في هذه المرحلة في حدوث مزيد من تغلغل الجسم العالق في مجرى التنفس.

إذا كان لدى الفرد شيئًا ما عالق في المريء، فسيظل قادرًا على التحدث والتنفس ولكنه قد يكون مؤلمً، خاصة عند البلع، قد يسيل لعابهم أيضا، يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية حتى يمكن استرجاع الجسم أو دفعه إلى المعدة الأمعاء باستخدام منظار.

إذا كان الشخص المختنق غير قادر على التحدث أو إصدار أصوات أخرى فلن يتمكن من التنفس أيضًا، وسوف تلاحظ إزرقاق هذه حالة طارئة يجب البدء بضربات البطن والتي تُعرف أيضًا باسم مناورة هيمليك، إذا أصبح الشخص في أي وقت غير مستجيب أي فاقد الوعي، يجب البدء في الإنعاش القلبي الرئوي، فيجب الاتصال سريعًا بالطوارئ.

المصدر: الكونسلتو

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

ماذا يحدث للصائم عند بدء إفطاره على الماء؟

الماء عصب الحياة، وهو مكون أساسي في أجسامنا، إذ يشكل نسبة 60% أو أكثر منها. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *