الأخبار
الرئيسية / صحة / التفاح مفيد لمرضى السكري.. إليك ضوابط تناوله

التفاح مفيد لمرضى السكري.. إليك ضوابط تناوله

التفاح من الفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة للصحة وتقوية المناعة، كما أنه يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات قد تؤثر على مستويات السكر في الدم.

ومع ذلك، فإن الكربوهيدرات الموجودة في التفاح تؤثر على الجسم بشكل مختلف عن السكريات الموجودة في الأطعمة التي تحتوي على السكريات المكررة والمعالجة، لذا نستعرض في السطور التالية تأثير التفاح على مستوى السكر في الدم، وعلى مرضى السكري، وفق ما جاء في “healthline”.

التفاح غني بالمعادن

 يحتوي التفاح على نسبة عالية من فيتامين سي، والعديد من مضادات الأكسدة، إذ تحتوي تفاحة واحدة متوسطة الحجم على 104 سعر حراري ، و 27 جرامًا من الكربوهيدرات ، و 9 ملليجرامًا من فيتامين سي، علاوة على ذلك ، يحتوي التفاح على كميات كبيرة من الماء والألياف.

ويوجد جزء كبير من القيمة الغذائية للتفاح في قشرتها الملونة، لذا فإن غسل القشر والحفاظ عليه عند الأكل هو أفضل طريقة لتحسين التغذية التي تحصل عليها.

التفاح غني بالكربوهيدرات والألياف

 التفاح يؤثر على مستوى السكر في الدم نتيجة احتوائه على المغذيات الأساسية كالكربوهيدرات والدهون والبروتين، كما أن احتواء التفاح على الألياف يساهم في بطء امتصاص السكر في الدم، وبالتالي يقي من ارتفاع بشكل مفاجيء، كما أنها تساهم في إبطاء عملية الهضم وامتصاص الكربوهيدرات.

علاوة على ذلك، فإن مادة البوليفينول، وهي مركبات نباتية موجودة في التفاح، قد تؤدي أيضًا إلى إبطاء هضم الكربوهيدرات وخفض مستويات السكر في الدم

التفاح قد يقلل من مقاومة الأنسولين هناك ثلاثة أنواع من مرض السكري:

داء السكري من النوع الأول هو اضطراب في المناعة الذاتية حيث لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين، وهو الهرمون الذي ينقل السكر من الدم إلى الخلايا.

داء السكري من النوع 2، فعادةً ما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين لتلبية الاحتياجات اليومية، بالإضافة إلى المقاومة الخلوية للأنسولين المنتج.

تناول التفاح بشكل منتظم لديه القدرة على تقليل مقاومة الأنسولين، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، وذلك لأن مادة البوليفينول الموجودة في التفاح، والموجودة بشكل أساسي في قشر التفاح ، تحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين ومساعدة الخلايا على امتصاص السكر.

مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح

 تقلل مضاعفاته أشارت دراسة إلى أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تقي من المضاعفات المصاحبة لمرض السكري، كأمراض القلب والأوعية الدموية.

ومضادات الأكسدة هي مواد تمنع بعض التفاعلات الكيميائية الضارة في الجسم، والتي تقي من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، والتفاح يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، مثل:

كيرسيتين الذي يبطئ هضم الكربوهيدرات، مما يساعد على منع ارتفاع السكر في الدم.

حمض الكلوروجينيك الذي يساعد الجسم على استخدام السكر بشكل أكثر كفاءة.

فلوريزين الذي يبطئ امتصاص السكر ويخفض مستويات السكر في الدم.

 هل يجب على مرضى السكري تناول التفاح؟

التفاح فاكهة ممتازة يجب تضمينها في النظام الغذائي لمرضى السكري، وتوصي معظم الإرشادات الغذائية للمرضى باتباع نظام غذائي يشمل الفواكه والخضروات الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة.

وفي حين أنه من غير المحتمل أن يتسبب التفاح في ارتفاع مستويات السكر في الدم ، إلا أنه يحتوي على 27 جرام من الكربوهيدرات، أي يجب عند تناوله حساب نسبة الكربوهيدرات التي يتم الحصول عليها على مدار اليوم.

ضوابط تناول التفاح لمرضى السكري فيما يلي بعض النصائح لمرضى السكري لتضمين التفاح في خطط وجباتهم:

تناوله بالقشر

 لجني كل الفوائد الصحية للتفاح يجب تناول الثمرة كلها بقشرتها.

تجنب عصير التفاح

 لا يحتوي العصير على نفس الفوائد مثل الفاكهة بأكملها، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السكر ويفقد الألياف التي تبطئ امتصاص السكر.

الاكتفاء بواحدة

 يفضل الالتزام بتناول تفاحة واحدة متوسطة الحجم لأن الحصص الأكبر ستزيد من احتمالية ارتفاع السكر في الدم.

المصدر: الكونسلتو

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

كورونا الأصلي أم المتحور.. كيف تميز بين الأعراض؟

تسببت السلالات الجديدة لفيروس كورونا بحالة من الذعر، بعد ظهورها في بلدان عديدة منها ألمانيا. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *