الأخبار
الرئيسية / منوعات / الهازل: الاعتداء على مركز المحفوظات ليس بجديد والأوقاف لم تكن موجودة أثناء بناء المركز

الهازل: الاعتداء على مركز المحفوظات ليس بجديد والأوقاف لم تكن موجودة أثناء بناء المركز

قال الناطق باسم المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية علي الهازل في تصريح للرائد، إن هذه ليست المرة الأولى التي تعتدي فيها الأوقاف علي المركز ، موضحا أن الخلاف معهم يتركز على نقطة واحدة، وهي الملكية، مؤكدا أنهم لم ينازعوا الأوقاف على الملكية لا في السابق ولا الآن، بل الخلاف كان في الإيجار.

َوأضاف الهازل أن المركز يعد شريك مع الأوقاف في الأرض؛ لأن هذا المركز  أنشأناه بأموال الليبيين، ولم تبنه الأوقاف، بل عندما بني هذا المركز، لم تكن موجودة الهيئة العامة للأوقاف على الإطلاق.

وذكر الهازل أن الأوقاف طلبت إخلاء المبنى خلال 3 أيام وإذا لم نخرج سيأتي مأمور الضبط القضائي، ويحصر ما هو موجود فيه، وتتصرف هي بعد ذلك دون اللجوء إلى المحاكم.

وأكد الهازل أمتلاك المركز لوثائق تفيد بأن هذا الموقع كان مقبرة، والمقابر ليست في عهدة الأوقاف، وإنما بحسب القانون الليبي أحيلت إلى البلديات، والمكان الذي فيه نحن الأن كان يسمى بـ “مقبرة العرضاوي”.

يذكر أن مكتب النائب العام كلف في الثامن من يناير الحالي قوة تابعة لوزارة الداخلية بحماية مركز المحفوظات إثر محاولات للسيطرة على المقر وطلب إخلائه من الأوقاف خلال ثلاثة أيام بما يحتويه من ملايين َالوثائق التاريخية

عن مفيدة الذئب

شاهد أيضاً

مقابلة خاصة مع مراقب التعليم ببلدية مصراتة الأستاذ “إسماعيل الهادي إعبيد”

حاورت شبكة الرائد الإعلامية مراقب التعليم ببلدية مصراتة الأستاذ “إسماعيل الهادي إعبيد”، والمتوج بجائرة أفضل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *