الأخبار
الرئيسية / صحة / الليمون وضغط الدم.. هل الليمون يرفع الضغط؟

الليمون وضغط الدم.. هل الليمون يرفع الضغط؟

مجرّد أن نتذكر أو نقرأ كلمة “ليمون” نجد أن دماغنا يصدر أوامر إلى الغدد اللعابية، استعداداً لتذوق هذا الطعم الحامض المشوب باللذة.

شخصياً أول مشروب أتناوله قبل تناول أي شيء هو كوب من الماء الدافئ مع عصير نصف ليمونة بدون سكر، لما لهذه الوصفة البسيطة من أثر على نفسي، فهي تشعرني بالتوازن المتناغم مع إيقاع الطبيعة، ناهيك عن الإحساس بالنشاط الذهني والجسدي، وحديثنا اليوم عن الليمون لنتشارك فيه معاً الفوائد الجديدة التي تم التوصل إليها حديثاً عن هذه الثمرة الصفراء.* الليمون.. فوائد جديدة لا تعرفها

الليمون وضغط الدم.. هل الليمون يرفع الضغط؟

وجدت الدراسات أن الليمون يساهم في خفض الضغط الانبساطي، فإذا كنت تتساءل هل الليمون يرفع الضغط، ففي حقيقة الأمر أن الليمون لا يرفع ضغط الدم، ولكنه يخفض الضغط الانبساطي، مما يكون له مردود إيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية، ويحمي من السكتة الدماغية.

الليمون قد يعزز الجهاز المناعي ويقلل الالتهابات

جميعنا يستمتع بتناول الليمون سواء على شكل عصير أو مع الأطعمة (كالملوخية والسمك والسبانخ والسلطات والشوربة والفول على سبيل المثال لا الحصر)؛ فهو مصدر ممتاز لفيتامين C، الذي يعزز الجهاز المناعي، ويقلل من الالتهابات، ويحمي الأوعية الدموية، ويساعد فيتامين C أيضاً على تقليل التجاعيد السطحية وعيوب البشرة.

الليمون يحتوي أيضاً الليمونين، مما قد يجعله عنصراً مكافحاً للسرطان

من فوائد الليمون أنه قد يحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون والرئة والجلد، وحسب جمعية البحوث الزراعية فقد تبين أن الليمونويدات تساعد في مكافحة مختلف أشكال السرطان، كما أن الليمون غنيّ بالمركبات الفينوليّة (Phenolic compounds)، وخصوصاً مركبات الفلافونويد (Flavonoids)، التي تقوم بدور مهم في مكافحة السرطان، وكبح جماح الخلايا السرطانية من التكاثر.

الزيوت الموجودة في الليمون تعمل عمل المضادات الجرثومية والفطرية والفيروسية

تساعد المركبات الموجودة في الليمون على تخفيض نسبة الكوليسترول المرتفع في الدم.

يقوم حمض الستريك الموجود في الليمون برفع معدل الحرق في الجسم، أي يخفّض من خطر الإصابة بالسمنة، ويقوم هذا الحمض أيضاً في منع ترسب الكالسيوم مكونا الحصوات البولية، أي أنه يعمل بوصفه مانعاً طبيعيّاً للتبلور في البول، وبشكل عام يرتبط انخفاض مستوى السترات في البول بارتفاع خطر تكوّن حصوات الكلى.

الليمون يساعد في ترطيب الجسم والحماية من التجفاف

إن تناول كوب من ماء الليمون يساعد على ترطيب الجسم ويحميه من التجفاف ومشكلات الغدة الكظرية؛ حيث يؤدي التجفاف لتراكم السموم والإجهاد والإمساك.

الليمون قد يساعد في تخفيض الوزن

مادة البكتين الموجودة في قشور الليمون، ترفع من الإحساس بالشبع وتقلل من استهلاك كميات الطعام والسعرات الحرارية المتناولة، الأمر الذي يساعد في مكافحة السمنة وزيادة الوزن؛ كما يقوم البكتين بتحفيز تكاثر خلايا الأمعاء، وتنشيط عمل أنزيماتها، وزيادة إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في المستقيم.

الليمون قد يساعد في محاربة ارتفاع سكر الدم وتصلب الشرايين

الليمون يحتوي على النارنجين، وتشير العديد من الدراسات إلى دور كل من النارنجين (Naringin) والنارنجنين (Naringenin) الموجودين في الفواكه الحمضيّة مثل الليمون والبرتقال والعنب في محاربة ارتفاع سكر الدم، وتصلّب الشرايين، وخفض الحالة الالتهابيّة النشطة في الجسم، بالإضافة إلى دورهما في حماية خلايا القلب والكبد.

الليمون مضاد للأكسدة، مما قد يجعله يحمي الخلايا من أضرار الجذور الحرة

والجذور الحرة هي “عبارة عن جزيئات تنتج من عملية احتراق الأكسجين في الجسم وتكون مفردة أو تكون على هيئة مجموعات، ولكنها تتميز بأنها سالبة الشحنة”، ويختلف خطر الجذور الحرة من عضو إلى عضو آخر في الجسم، لكن أغلب تأثيرها على القلب، كما تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، وتؤثر على العين وتسبب بعض الأمراض الوراثية الأخرى، أي أن ضررها قد يمتد ليسبب تلفاً في الحمض النووي في جسم الإنسان.

الليمون وصحة القلب

الليمون يحتوي على البوتاسيوم، العنصر الرئيسي في مساعدة القلب على أداء وظيفته بفعالية؛ كما أن البوتاسيوم يحفز عمل الجهاز العصبي من دماغ وأعصاب، ويساعد في السيطرة على ضغط الدم، وقد وجد الباحثون أن معظم الناس لا يستهلكون ما يكفي من البوتاسيوم كل يوم؛ وهو ما يعتبر مصدر قلق في النظم الغذائية الحديثة.

الخلاصة

الليمون متوفر ومنتشر بكثرة في معظم البلاد العربية، وأسعاره تمكن أي شخص من شرائه والانتعاش بفوائده الصحية، وحتى عندما يرتفع سعره يبقى لأثره الوقائي فائدة أكبر بكثير وأقل بكثير مما قد ندفعه ثمناً للأدوية الكيمائية.

المصدر- صحتك

عن مفيدة الذئب

شاهد أيضاً

حمية غذائية جديدة قد تشفي من السكري!

أظهرت دراسة قام بها باحثون في جامعة ييل (Yale University) في الولايات المتحدة الأمريكية، ونشرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *