الرئيسية / اقتصاد / صنع الله لـ “دي مايو”: الصراع الليبي بين أطراف تطبق القانون وأخرى تعادي ذلك

صنع الله لـ “دي مايو”: الصراع الليبي بين أطراف تطبق القانون وأخرى تعادي ذلك

 أكد رئيس المؤسسة الوطنية مصطفى صنع الله لوزير الخارجية الإيطالي “لويجي دي مايو” أن الصراع الدائر في ليبيا هو بين أطراف تؤمن بتطبيق القانون واحترام الديمقراطية وأطراف أخرى تعادي ذلك.

وبحث الطرفان في مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، الثلاثاء، الدور السلبي التي تمارسه بعض الدول الخارجية في ليبيا خاصة بغياب النفط الليبي عن أسواق الطاقة العالمية.

من جهته أكد “دي مايو” دعمه الكامل للمبادرة التي اقترحتها المؤسسة لاستئناف إنتاج وتصدير النفط وتجميد إيراداته بالحساب الخاص بالمؤسسة في المصرف الخارجي بالتوازي مع انطلاق مسار اقتصادي يضمن تحقيق الشفافية المالية والتوازي مع مسار إعادة الترتيبات الأمنية فيما يتعلق بأمن المنشآت النفطية.

وفي ذات السياق ناقش صنع الله مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” دور الاتحاد الأوروبي في دعم مبادرة المؤسسة مشيرا إلى ان الصراع بين أطراف تريد الاستيلاء على ثروات الشعب الليبي.

ورحب “بوريل” بمبادرة المؤسسة لاستئناف إنتاج النفط وتصديره وتجميد إيراداته بحسابها في المصرف الليبي الخارجي وانطلاق مسار اقتصادي يضمن تحقيق الشفافية المالية بالتوازي مع مسار إعادة الترتيبات الأمنية.

يشار إلى أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله قال الخميس الماضي إن الصراع الدائر على المنشآت النفطية هو صراع دولي سياسي أكثر من كونه نزاع ليبي داخلي حول توزيع الإيرادات.

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

رويترز: استئناف العمل بحقل الشرارة النفطي

أفادت وكالة رويترز، الأحد، باستئناف العمليات النفطية في حقل الشرارة النفطي، بعد إعلان المؤسسة الوطنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *