الأخبار
الرئيسية / اقتصاد / الوطنية للنفط ترفع القوة القاهرة عن صادرات النفط والمشاكل الفنية ستبقي الإنتاج ضعيفاً

الوطنية للنفط ترفع القوة القاهرة عن صادرات النفط والمشاكل الفنية ستبقي الإنتاج ضعيفاً

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الجمعة، رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط من ليبيا، وبأن الناقلة “كريتي باستيون” ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وقالت المؤسسة في بيان صادر عنها، إن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتا طويلا نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكامن والبنية التحتية بسبب الإغلاق المفروض على المنشآت النفطية.

ومن جهته قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن بنية قطاع النفط في ليبيا تعرضت لأضرار دائمة، وأنه يجب أن يكون التركيز الآن على الصيانة وتأمين ميزانية للقيام بهذه الأعمال.

وأضاف صنع الله في بيان المؤسسة، إنه يجب أن نتخذ خطوات للتأكد من أن إنتاج ليبيا من النفط لن يكون عرضة للمساومة مرة أخرى، مشيراً إلى الخسائر التي تكبدتها البلاد نتيجة تراجع إنتاج النفط والتي قدرت قيمتها بحوالي 6.5 مليار دولار.

وأوضح صنع الله بأن هناك تكاليف إضافية باهظة لإصلاح الأضرار الجسيمة التي لحقت بالبنية التحتية، والتي تقدر بمليارات الدنانير، وفق البيان.

يشار إلى أن موالين لحفتر أغلقوا، في الـ17 من يناير الماضي، المنشآت والحقول النفطية، مما تسبب في خسائر مالية متراكمة يتكبدها الاقتصاد الليبي الذي يعاني مند سنين من اغلاقات واعتداءات متكررة.

عن إبراهيم

شاهد أيضاً

“الحديد والصلب” توقف العمل بمصانعها لسد عجز الكهرباء رغم امتلاكها محطة توليد

اضطررت الشركة الليبية للحديد والصلب مرات عدة إلى إيقاف مصانعها، ووقف إنتاجها؛ لسد عجز الشبكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *