الرئيسية / سياسة / فرنسا تدعو للعودة للحوار 5+5 … هل تخلّت عن حفتر؟

فرنسا تدعو للعودة للحوار 5+5 … هل تخلّت عن حفتر؟

في تغير لموقف فرنسا المعروفة بدعمها للحل العسكري عبر قائد القوات المعتدية خليفة حفتر ـ طالب وزير خارجيتها “جان إيف لودريان” في اتصال برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بالعودة إلى محادثات اللجنة العسكرية المعروفة بـ 5+5، التي تعثرت بسبب تعنت حفتر الراغب في مواصلة العدوان على العاصمة.

ليس تحولا جذريا

الكاتب الصحفي عبدالله الكبير، أكد أن هذه التصريحات ليست تحولا جذريا في الموقف الفرنسي، ولكنها تفهم أن خطتهم في تمكين حفتر من اقتحام طرابلس ـ قد فشلت. وأضاف الكبير، في تصريح للرائد، أن من غير المستبعد أن تكون التصريحات الأمريكية الأخيرة المعبرة عن الانزعاج من الوجود الروسي ـ دفعت فرنسا إلى البحث عن مخرج يحفظ لحفتر موقعا مناسبا في أي مفاوضات سياسية.

وبيّن الكبير أن إشارة الوزير إلى العودة للمفاوضات العسكرية هي تعبير عن قلق فرنسي من قرب خروج حفتر من طرابلس نهائيا ومن ثَم فقدانه لبعض الأوراق التفاوضية وإضعاف موقفه، وهو ما قد يحدث تمردا ضده في مناطق نفوذه بالشرق.

احتواء الملف الليبي أوربيًّا

ومن جهته، رأى الكاتب علي أبوزيد، أن الدعوة الفرنسية التي صرّح بها وزير الخارجية “لودريان” تأتي ضمن محاولة جديدة لاحتواء الملف الليبي أوروبيًّا بعد تنامي دور روسيا ووجودها العسكري على حساب الدور الأوروبي.

وأوضح أبوزيد، في تصريح للرائد، أن دول الاتحاد الأوروبي، خاصة فرنسا، لم تغير موقفها ولا سياستها تجاه ليبيا، وهذا بلا شك سيجعل دورها ضعيفا، ويبدو أن فرنسا ما زالت تصر على دعم حفتر والإبقاء عليه في العملية السياسية.

وأشار أبوزيد إلى أن هذه الدعوة تهدف إلى الحد من تقدمات قوات حكومة الوفاق وإعطاء فرصة لحفتر من أجل الحفاظ على بعض أوراقه التفاوضية.

ليست صحوة ضمير

أما الكاتب إبراهيم عمر فيرى أن فرنسا لم تحدث لها صحوة ضمير حتى تترك حفتر ومشروعها في ليبيا الذي تريد تحقيقه بدعمها له لتمكينه من حكم ليبيا، من أجل سيطرتها على نفط ليبيا وغازها ومشاريع إعادة الإعمار.

وأكد عمر، في تصريح للرائد، أن الأمر الوحيد الذي يمكن فهمه من ضغط فرنسا لإعادة الحياة إلى المحادثات العسكرية 5+5، هو أنه يأتي بسبب تغول التدخل الروسي في ليبيا، الذي قد يتطور لإقامة قاعدة عسكرية وسط ليبيا، مما يؤثر سلبًا على دور فرنسا خاصة والاتحاد الأوربي عامة في ليبيا.

عن أمين علي

شاهد أيضاً

وسط انتخابات وتغييرات في رئاسة النواب والأعلى للدولة… تغييب للديمقراطية في الشرق

في صورة تجسد استمرار مسيرة التجرية الديمقراطية المتمثلة في الانتخابات، التي كانت من أهم منجزات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *