الرئيسية / سياسة / عودة النازحين وبسط الأمن…ملفات شائكة تواجه الرئاسي بعد التحرير

عودة النازحين وبسط الأمن…ملفات شائكة تواجه الرئاسي بعد التحرير

لا تزال قوات الجيش الليبي بقيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة فائز السراج عازمة على تحرير كافة المناطق والمدن الليبي التي سيطرت عليها مليشيات حفتر منذ بدء عدوانها على طرابلس في أبريل 201‪9 .

قوات الجيش بعد تحريرها كامل مدن الساحل الغربي أكملت طريقها البطولي بتحرير ثاني أكبر معاقل وركائز حفتر العسكرية بالمنطقة الغربية وهي قاعدة الوطية في 18 مايو الحالي، وكامل مدن جبل نفوسة عدا الرجبان التي تعدّ محاصرة دون إمداد.

وتتجه أنظار قوات الجيش الليبي حاليا إلى آخر معاقل حفتر في المنطقة الغربية، وهي مدينة ترهونة التي تعدّ محاصرة بشكل شبه كامل، خاصة بعد تقدمات اليوم في جنوب طرابلس، فماذا بعد ترهونة؟

معركة السلام

الكاتب عبد الله الكبير  قال إن معركة السلام أصعب أحيانا من الحرب والقتال، ومع ذلك يمكن للرئاسي اتخاذ عدة خطوات، أولها التأكيد على تفعيل العدالة الانتقالية وجبر الضرر لكل المتضررين من الحرب وتعويضهم، والإسراع في إعادة الحياة إلى طبيعتها في مناطق الحرب.

الكبير أكد، في تصريح للرائد، أن هذا هو التحدي الأكبر  أمام حكومة الوفاق وكل مكونات الشعب الليبي، لافتا إلى أن على النخب ووسائل الإعلام دور محوري بالتوجيه نحو عدم الانتقام واستيفاء الحق بالقوة.

تأجيل المصالحة حتى التحرير الكامل

في المقابل، يرى الكاتب والمحلل السياسي فرج دردور، أن طرح أي مبادرة أو مشروع للمصالحة في المنطقة الغربية قبل أن تتحرر ليبيا بالكامل هو نوع من فرض التقسيم.

دردور أوضح، في تصريح للرائد، أن ليبيا وحدة واحدة ومشاكلها كذلك، وأن المبادرات الجزئية فيها نوع من التقسيم، لافتا إلى أنه يجب الانتظار حتى تتحرر البلاد وبعدها تُطرح مبادرة عامة لتوحيدها.

إعادة النازحين

من جانبه، يشدد الكاتب الصحفي علي أبوزيد على أن الأولوية ستكون لرفع مستوى الخدمات، وإرساء الأمن، وإعادة النازحين والمهجرين، وتقديم الدعم اللازم لهم.

أبوزيد أوضح، في تصريح للرائد، أنه بعد هذه الخطوة يمكن البدء بمصالحة وطنية من خلال بناء جسور ثقة عبر تدابير من أهمها الإصلاح الداخلي للمدن المحررة بمنع حالات الانتقام ومحاسبة المجرمين ثم فتح حوار مجتمعي برعاية وإشراف مباشر من المجلس الرئاسي.

وبعد مواصلة الجيش الليبي تقدماته ودحره مليشيات حفتر الإجرامية، ما الخطوات التي أعدتها حكومة الوفاق لما بعد التحرير؟

عن أمين علي

شاهد أيضاً

باشاغا يزور جهاز الشرطة السياحية وإدارة مكافحة المخدرات للوقوف على العراقيل

قام وزير الداخلية فتحي باشاغا، الأربعاء، بزيارة جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار والإدارة العامة لمكافحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *