الأخبار
الرئيسية / بلديات / مقابلة خاصة مع رئيس المجلس التسييري لبلدية صبراتة

مقابلة خاصة مع رئيس المجلس التسييري لبلدية صبراتة

شدد رئيس المجلس التسييري لبلدية صبراتة المكلف من وزارة الحكم المحلي “رمزي مسعود”، في مقابلة أجرتها معه الرائد، على ضرورة تفعيل المصالحة الاجتماعية، والنأي بالمدينة ومؤسساتها عن الصراع من أجل السلطة، مبينًا أن دور المجلس خدمي صرف.

وأوضح “مسعود” أن المدينة شهدت بعد دخول ما يعرف بأتباع الكرامة إليها تغيرات كثيرة، أبرزها إصدار الأوامر بتجميد عمل المجلس المنتخب واستبداله بمن لهم ولاء للكرامة بقرارات عسكرية.

وإلى نص المقابلة الكامل:

-ما تقييمك لأحوال مدينة صبراتة حاليا؟

ما زالت تحديات كثيرة تواجهنا، أبرزها عزوف الشارع عن العودة للحياة الطبيعية بسبب عملية التحرير التي أخذت طابعا حربيا إضافة إلى الإجراءات الاحترازية المتخذة، ومنها حظر التجول؛ حرصا على عدم انتشار فايروس كورونا المستجد.

– هل أنتم متفائلون بإنهاء الظروف التي تمر بها المدينة؟

الحقيقة نحن متفائلون، ونبذل جهودا مضاعفة لرأب الصدع الناتج عن أفعال المجلس المحلي السابق الذي أعلن انتماءه للحكومة المؤقتة وما ترتب على ذلك من أثر على المؤسسات بالمدينة، ونحن الآن بصدد إصلاح كل هذا.

-ما مدى التجاوب الذي لمستموه من هذه المؤسسات والمواطنين؟

المدينة بحاجة إلى تفعيل عدة ملفات، أبرزها الملف الأمني الذي ما زال مشهده ضبابيا، فالمديرية بحاجة إلى الإمكانيات، والمدينة خالية من رجال الشرطة والأمن، ودور المجلس المحلي خدمي بحت ولا قدرة له على توفير الأمن، وقد فعّلنا 50% من عمله بالتواصل مع الجهات الحكومية.

-هل هناك تعاون بينكم وبين الحكومة؟

الحكومة تقوم بجهود كبيرة معنا، وتعمل على توفير الميزانيات، ولكن لدينا تحديات محلية متوقعة ومقدور عليها.

-هل تصلكم شكاوى أو مطالب معينة من المواطنين داخل المدينة؟

لا حتى الآن لم نتلق أي شكاوى أو مطالب من السكان.

-هل هناك استياء تجاه اللجنة أو عملها؟

لا لم نلاحظ أي تذمر، ولم يصلنا شيء بهذا الخصوص.

-هل ثمة إجراءات اتخذتها اللجنة لمواجهة فايروس كورونا المستجد؟

نعم، الجهود مستمرة بالتواصل مع مركز مكافحة الأمراض، ولدينا فرق رصد وتقصٍّ، والأحوال مطمئنة.

-ما رسالتكم لسكان مدينة صبراتة خاصة، وليبيا عامة؟

نتمنى تفعيل المصالحة الاجتماعية، وإبعاد المدينة عن التجاذبات السياسية، ونؤكد أننا قطاع خدمي نعمل مع الشرعية بعيدا عن أي تجاذبات.

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

أنوير: بني وليد لا تدعم حفتر، والكانيات مجموعة من القتلة

قال عميد بلدية بني وليد سالم أنوير، الاثنين، إن البلدية لا تقف مع حفتر “وأتباعه”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *