الرئيسية / اقتصاد / الوطنية للنفط: إقفال النفط اضطرنا إلى اتخاذ إجراءات تقشفية قصوى

الوطنية للنفط: إقفال النفط اضطرنا إلى اتخاذ إجراءات تقشفية قصوى

ناقش مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، الثلاثاء، تأثير الإقفال غير القانوني للمنشآت النفطية في 17 يناير الماضي وتأثير وباء كورونا على سير عمليات القطاع النفطي.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن الإغلاق غير القانوني للمنشآت قلّص الميزانية الممنوحة للمؤسسة، واضطرها إلى اتخاذ إجراءات تقشفية قصوى، خاصة فيما يتعلق بالمصاريف التشغيلية وبرامج العمل المختلفة، وهذا ما يؤثر سلبا على العمليات النفطية وبالتالي على الاقتصاد الوطني، وفق الصفحة الرسمية للمؤسسة الوطنية للنفط.

وأكد أعضاء مجلس الإدارة ضرورة استمرار الشركات في تقديم الدعم للمناطق المجاورة لعملياتها عن طريق توريد المواد والمعدات الطبية التي تساهم في الحد من انتشار الوباء، وبذل المزيد من الجهود للنهوض بقطاع النفط والغاز، وإنعاش الاقتصاد الوطني.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط سلمت، الأحد الماضي، عددا من البلديات بالجنوب معدات طبية، منها “أوباري، والغريفة، وبنت بية، وغات، ووادي عتبة، ومرزق”؛ لمجابهة وباء كورونا.

يشار إلى أن موالين لحفتر أقفلوا، في 17 يناير الماضي، إنتاج وتصدير النفط مسبّبين خسائر مالية فاقت 4 مليارات دولار أمريكي وانخفاض الإنتاج إلى 80 ألف برميل يوميا.

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

الاقتصاد تطالب الرئاسي باستثناء الوحدات الإنتاجية من الحظر بصورة عاجلة

طالبت وزارة الاقتصاد والصناعة، الجمعة، المجلس الرئاسي ووزارة الصحة باستثناء المصانع والوحدات الإنتاجية من قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *