الرئيسية / سياسة / “مجابهة كورونا بمصراتة”: الحكومة لم تدعمنا والأهالي هم من وفر التجهيزات

“مجابهة كورونا بمصراتة”: الحكومة لم تدعمنا والأهالي هم من وفر التجهيزات

قال رئيس لجنة إدارة الأزمة والاستجابة لمجابهة فيروس كورونا ببلدية مصراتة “الحسين الجمل” الاثنين، إن أغلب التجهيزات لمجابهة الوباء وفرت عبر دعم أهالي المدينة، وأنهم جهزوا مركزين للكشف عن الحالات المشبوهة، ومستشفى لإيواء الحالات المؤكدة.

وأضاف الجمل في مؤتمر صحفي أن اللجنة لم تتمكن حتى الآن من الحصول على جهاز “PCR” ، ولا على مخصصات اللجنة من الأموال التي خصصتها حكومة الوفاق.

وأوضح الجمل أن عدم الإعلان عن أي إصابات بالفيروس، لا يعني عدم تسجيل حالات مصابة، مؤكداً أهمية الشفافية في الإعلان عن المصابين لحماية المواطنين، وأن الإخفاء وعدم الشفافية سيؤدي إلى كارثة، وفق قوله.

وأشار الجمل إلى أن نقص الإمكانيات قد يؤدى إلى عدم السيطرة على الوباء، مضيفاً أنهم يعولون على وعي المواطنين في الالتزام بالحجر الذاتي وتقليل التجمعات ومنع الاختلاط خلال الفترة الحرجة، منوهاً إلى أهمية الالتزام بالتعليمات.

من جانبه، قال عضو اللجنة الاستشارية بلجنة إدارة الأزمة والاستجابة لمجابهة فيروس كورونا ببلدية مصراتة الحسين العصودي خلال المؤتمر، إن الإمكانيات ستظل عائقاً أمام عمل الفرق الطبية التي شُكّلت داخل البلدية؛ لمكافحة الفيروس والحد من انتشاره.

وإجابة على سؤال الرائد: “كيف تعلقون على تصريحات رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا التي تم تشكيلها من حفتر وقال فيها “إن مصراتة مدينة موبوءة”، اكتفى “العصودي” بقوله، “نحن لا نرد على نكرة” بحسب قوله.

يُشار إلى أن لجنة إدارة الأزمة والاستجابة لمجابهة فيروس كورونا ببلدية مصراتة شُكّلت في 21 مارس الجاري، بقرار عميد بلدية مصراتة رقم 10 لسنة 2020م.

عن سالم محمد

شاهد أيضاً

الرائد تكشف تفاصيل الحياة داخل ترهونة…من سبّب هذه المعاناة؟

أفاد مصدر من داخل مدينة ترهونة للرائد، الثلاثاء، أن المدينة تعاني وتفتقر لأبسط مقومات الحياة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *