الرئيسية / اقتصاد / الوطنية للنفط تدين دعوات إغلاق النفط، وتحذر من عواقبه الاقتصادية

الوطنية للنفط تدين دعوات إغلاق النفط، وتحذر من عواقبه الاقتصادية

أدانت المؤسسة الوطنية للنفط، الجمعة، دعوات إقفال الموانئ النفطية، داعية القوات التي تدّعي حماية المنشآت النفطية إلى منع أي محاولة للإغلاق، مضيفة أنه في حال فشلها فإن المؤسسة ستبحث عن خيارات أخرى لتأمين المنشآت النفطية.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إنه لا يجب استخدام المنشآت النفطية ورقةً للمساومة السياسية، موضحا أن وقف إنتاج النفط وتصديره سيترتب عليه عواقب وخيمة على الاقتصاد الليبي.

وأضاف صنع الله أنه إذا أُغلقت الحقول فإنّنا سنسجل خسائر فورية في الإنتاج، أما إذا أُغلقت الموانئ فسيتعين علينا خفض الإنتاج على الفور ووقفه بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى، مؤكدا أن إغلاق المنشآت النفطية يُعدّ من الجرائم الاقتصادية في القانون الليبي وعقوبته قد تصل إلى الإعدام.

يشار إلى أن عناصر حفتر استهدفت، الخميس، خزانات وقود البريقة في طريق المطار بعد إعلان الموالين لحفتر إغلاق المنشآت والموانئ النفطية.

عن أمين علي

شاهد أيضاً

بعد خسائر بـ 6 مليارات، الضغوط الدولية تجبر حفتر على فتح النفط

مع عرقلة حفتر المستمرة لعودة إنتاج النفط الليبي ومحاولة استخدامه ورقة ضغط سياسي للحصول على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *