الأخبار
الرئيسية / سياسة / أمير قطر يؤكد للسراج استعدادهم لدعم حكومة الوفاق في المجال الأمني والاقتصادي

أمير قطر يؤكد للسراج استعدادهم لدعم حكومة الوفاق في المجال الأمني والاقتصادي

أكد أمير دولة قطر تميم بن حمد خلال لقائه برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الأحد، استعداد بلاده لتقديم أي دعم تطلبه حكومة الوفاق  في المجالين الأمني والاقتصادي.

وجدد أمير قطر دعم بلاده لحكومة الوفاق، مبينا أن بلاده ستضاعف العمل من أجل أن تتجاوز ليبيا الأزمة التي تمر بها وفقا للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

من جهته شدد السراج على عزم حكومته للتصدي للعدوان بالتوازي مع إرساء الأمن والاستقرار وتحريك عجلة الاقتصاد.

 وفي سياق متصل ناقش وزير الخارجية محمد سيالة مع ووزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن تطورات اجتماع مؤتمر برلين المزمع عقده لبحث الأزمة الليبية، واتفق الجانبان على ضرورة دعوة كل الدول المعنية بالشأن الليبي إلى هذا اللقاء دون أي إقصاء.

يشار إلى أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج شارك السبت في منتدى الدوحة الذي تستضيفه العاصمة القطرية، والذي يعد منصة عالمية للحوار، تجمع رؤساء وقادة الرأي وصناع السياسيات حول العالم؛ لطرح حلول مبتكرة وقابلة للتطبيق للعديد من القضايا.

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Best natural male enhancement vitamins|Caffeine free weight loss pills that work|Best cbd oil to buy at a vape shop