الأخبار
الرئيسية / سياسة / بعد الأدلة الواضحة على تورط الروس في دعم حفتر … سلامة قلقٌ ويخشى من هذا الدعم

بعد الأدلة الواضحة على تورط الروس في دعم حفتر … سلامة قلقٌ ويخشى من هذا الدعم

ملف المرتزقة الروس الداعمين لحفتر يعود مجددا إلى الواجهة في ليبيا، وهذه المرة جاء تأكيد وجودهم عبر المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الذي أبدى مخاوفه من الدعم الروسي المقدم لحفتر في حربه على طرابلس.

تصريحات سلامة لصحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية أحرجت موسكو التي طالما ما نفت أي وجود لها في ليبيا، وادعت بأنها تقف على مسافة واحدة من الجميع.

قلق سلامة من الروس

فقد عبّر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة عن قلقه بشأن الدعم الروسي المقدم لحفتر في عدوانه على العاصمة طرابلس.

وأوضح سلامه خلال المقابلة أنه يخشى من وقوع “حمام دم” وعمليات نزوح جماعية، إذا انتقل القتال إلى مناطق آهلة بالمدنيين في طرابلس.

الوفاق تحذر

وسبق تصريحات سلامة اتهامات لحكومة الوفاق على لسان وزير الداخلية فتحي باشاغا بتأجيح روسيا الصراع الدائر في البلاد والسعي لإعادة السلطة لفلول نظام معمر .

وقال آمر غرفة العمليات المشتركة اللواء أسامة جويلي في سبتمبر الماضي إن دولا داعمة لخليفة حفتر بدأت تلجأ إلى خدمات شركات، بعضها من روسيا، لتجنيد مرتزقة للقتال مع اللواء الليبي.

وعثرت قوات الجيش الليبي على مقتنيات لمرتزقة روس يقاتلون في صفوف حفتر، وأكدت استهداف تجمعات وأماكن تواجدهم في مناطق جنوب طرابلس مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات منهم.

أمريكا تدين التدخل الروسي

من جانبه حذرت الولايات المتحدة من محاولة روسيا استغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي، وقالت الخارجية الأمريكية  في 15 نوفمبر ” إنها قلقة من استغلال روسيا للنزاع على حساب الشعب الليبي”.

وقال قائد القوات الأمريكية في إفريقيا توماس أمام الكونغرس الأميركي، أن عليهم  الحد من تدخل روسيا في ليبيا، الذي تعمل  موسكو على زيادته.

تصريحات المسؤولين الأمريكيين تأتي بعد التقارير التقارير الإعلامية الأمريكية، مثل “واشنطن بوست”، و”نيويورك تايمز”، و”بلومبيرغ” التي صرحت بازدياد مشاركة مرتزقة شركة “فاغنر” الروسية، في القتال جنوبي طرابلس.

صحف روسية وإمارتية تؤكد

وكشف موقع التحقيقات الروسي “ميدوزا” أن حوالي 35 روسيا قتلوا عند استهداف قوات حكومة الوفاق مواقع لهم في الغرب الليبي.

وبثت قناة الآن الإماراتية، مقطعا حصريا لمقاتل يُدعى “إيغور كوليكوف” يتبع مجموعة “فاغنر” الروسية بعد عودته لبلاده إثر إصابة تعرض لها جنوب طرابلس.

وأكد “كوليكوف” خلال الفيديو المنشور على موقع القناة، أن عناصر “الفاغنر” موجودون في بنغازي وطرابلس، مؤكداً أنها شركة تجارية تعمل من أجل المال، وهو السبب الذي دفعه للالتحاق بها.

المسماري يعترف بوجود الروس

وقال الناطق الرسمي باسم حفتر “أحمد المسماري”إن هناك عسكريين من روسيا يشاركون مع قواتهم في العدوان على طرابلس.

وقال المسماري في تصريحات لقناة “ليبيا روحها الوطن” التابعة لعارف النايض في نوفمبر، إن هناك طاقما أو طاقمين من العسكريين الروس مهمتهم فنية، واستجلبوا لغرض صيانة المعدات والآليات العسكرية فقط، على حد قوله.

لكن السوال الذي بقي بعد كل هذه الأدلة التي لا تدع مجالا للشك في الوجود الروسي الداعم لحفتر لماذا المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لم يدن هذا التدخل الذي تحرمه كافة قوانين الأمم المتحدة؟

عن محمد الغرياني

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

what male enhancement pills really work|Juice fast crash diet|Cannabis oil thc extract