الأخبار
الرئيسية / Uncategorized / باشاغا: الطائرات الإماراتية نفذت ضربات جوية على الأراضي الليبية

باشاغا: الطائرات الإماراتية نفذت ضربات جوية على الأراضي الليبية

قال الوزير الداخلية فتحي باشاغا، إن مصادر دولية أكدت لهم تنفيذ الطيران الحربي الإماراتي ضربات جوية على الأراضي الليبية استهدفت مطار معيتيقة ومصراتة والكلية الجوية.

وأكد باشاغا، في تصريحات له نشرها المكتب الإعلامي للوزير، الجمعة، أن الطائرات الإمارتية تتدخل كلما اشتدت جبهات القتال على عناصر حفتر، مشددا على أن حفتر وعناصره ومرتزقته لن يدخلوا العاصمة.

وأضاف الوزير أن وجود المرتزقة الروس من “الفاغنر” في صفوف حفتر كان بعلم الحكومة الروسية بالرغم من تكرار نفيها الرسمي لدعم حفتر.

ونوه باشاغا إلي أن الدول الداعمة لحكومة الوفاق تضع اعتبارا للقوانين والأعراف الدولية بينما ترميها الإمارات خلف ظهرها، مشيرا إلي أن الحكومة تركت المجال المفتوح للدول الداعمة لحفتر كي تتراجع عن موقفها، ولذلك لم يتم اتخاذ موقف معادٍ لها.

يشار إلى أن تسريبات تقرير لجنة خبراء مجلس الأمن المعني بليبيا قد أكد أن الطائرات الإمارتية نفذت عدة غارات في أماكن متفرقة من ليبيا، وهي المسؤولة عن قصف مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء.

عن محمد الغرياني

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Maxman gel price in pakistan|How to order adipex diet pills|Most successful cbd oil online affiliate program