الأخبار
الرئيسية / سياسة / “الحلو” يناقش مع بلدي مصراتة تذليل الصعوبات

“الحلو” يناقش مع بلدي مصراتة تذليل الصعوبات

ناقش نائب المبعوث الأممي إلى ليبيا والمنسق الإنساني والإنمائي للأمم المتحدة يعقوب الحلو، الأحد، مع أعضاء مجلس مصراتة البلدي، الأمور الخدمية، ودعم النازحين من مختلف مناطق البلاد.

وأكد “الحلو” خلال زيارته لمصراتة في تصريحاته لوسائل الإعلام وجود توافق مع أعضاء بلدية مصراتة على كثير من النقاط، بينها تقوية الشراكة الاستراتيجية بكافة منظماتها المختلفة والبلدية، واصفا هذا الاجتماع بالمثمر.

وأضاف “الحلو” أنه بحث مع بلدية مصراته عملية التحضير لاجتماع وصفه بـ “المهم جدا” سيعقد في طرابلس في الثالث من ديسمبر الحالي يجمع مؤسسات الدولة المركزية بالمجالس البلدية، معرباً عن أمله في أن تصب نتائج الاجتماع في تقديم كل ما هو مطلوب من خدمات للمواطنين وللآخرين الذين تستضيفهم ليبيا من لاجئين ونحوهم، وفق قوله.

وسيجري “الحلو” في مستهل زيارته لمدينة مصراتة زيارات ميدانية للمستشفيات ومناطق إيواء النازحين، إضافة إلى إجراء مقابلات مع منظمات المجتمع المدني وأهل مصراتة، مشيرا إلى أن هذه الزيارة لتقوية للشراكة الاستراتيجية بين الأمم المتحدة والأهالي.

وحول دور المنظمات الإنسانية في ليبيا، قال “الحلو” للرائد، إن الملف الإنساني ملف شديد الحاجة لمواصلة تقديم المساعدات والدعم، مضيفاً أن “ليبيا مع أنها تمر بظروف إنسانية، لكن يجب دائما أن نضع أعيننا علي المسائل التنموية، وليس المسائل الإنسانية” وفق قوله.

يشار إلى أن زيارة “الحلو” لمصراتة رافقه فيها وفد ضم ممثلين عن منظمات إنسانية أممية وممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومسؤول برامج منظمة الصحة العالمية، ورئيس منظمة الغذاء العالمي، ومنسق البرامج بالمنظمة.

عن إبراهيم

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Can you buy cialis in canada without a prescription|muscle pills gnc|How do you take purekana oil