الأخبار
الرئيسية / سياسة / الدلالات السياسية والأبعاد العسكرية لتصريحات علي كنة الأخيرة

الدلالات السياسية والأبعاد العسكرية لتصريحات علي كنة الأخيرة

طالب آمر المنطقة العسكرية سبها الفريق علي كنة قوات المنطقة الجنوبية المشاركين في العدوان على طرابلس بالانسحاب فورا، واصفا مشاركتهم في العدوان إلى جانب حفتر بـ “العار”.

وأمر كنة الكتائب العسكرية في المنطقة بأن تكون على أهبة الاستعداد لحماية وتأمين المنطقة من أي خروقات، مؤكدا تمسكه بخيارات الشعب وشرعية حكومة الوفاق التي لديها رؤية للجنوب، ويجب خلق البيئة المناسبة لها لتنفيذها.

وأكد كنة أن قوات المنطقة العسكرية سبها قادرة علي حماية وتأمين جهاز النهر الصناعي، ومنابع النفط، ومناطق سبها ووادي الحياة، مشيرا إلى أنه يدعم استمرار تدفق النفط بالتنسيق مع المؤسسة الوطنية للنفط، وهم على وفاق معها

ظهور مفاجئ

قال الكاتب الصحفي عبد الله الكبير، إن ظهور آمر المنطقة العسكرية سبها الفريق علي كنة مفاجئ بعد غياب طويل، ويحتمل أنه وجد مساندة مؤخرا من ضباط الجنوب.

وتوقع الكبير، في تصريح للرائد، أن دعوة كنة ستتلقى استجابة من كتائب الجنوب المشاركة في العدوان، وأن تأثيره في المشهد يكون مرهونا بقدرته على التحشيد، وإنهاء كل الولاءات لحفتر في الجنوب، وبالتالي هذا سيضعف حفتر، وينهي مزاعمه وخاصة في السيطرة على الجنوب.

شق الصفوف

ومن جانبه رأى المحلل العسكري عادل عبدالكافي أن بعد عملية حفتر في المنطقة الجنوبية وتجنيده لعناصر وجلب مرتزقة سودانيين وتشاديين تدهور الوضع الأمني، ونشط تنظيم “داعش” بالمنطقة مما جعل آمر المنطقة العسكرية سبها الفريق علي كنة يناشد قوات المنطقة بالانسحاب.

وقال عبد الكافي، في تصريح للرائد، إن هذه المناشدة سيكون لها دور في شق صفوف “مليشيات الكرامة”، وإضعاف قدراتهم القتالية وإمكانياتهم العسكرية مما سيساهم في المزيد من الفشل لهجوم “عجوز الرجمة” على العاصمة طرابلس، وينهي وجوده في المنطقة الجنوبية، وانحساره في الشرق الليبي.

له ما بعده

أكد الكاتب الليبي موسى تيهوساي أن تصريح آمر المنطقة العسكرية سبها علي كنة سيكون له ما بعده، ولن يسكت بعد الآن، معتقدا أنه خلال الفترة الماضية كوّن قوة لا بأس بها تستطيع إلى حد كبير تأمين المنطقة.

وقال تيهوساي، في تصريح للرائد، إن قوات حكومة الوفاق ليست لديها إمكانية لتوسع مهامها حتى الشمال، وكل ما يمكن فعله هو السيطرة على الجنوب، والعمل هناك صعب جدا من ناحية المسافة بين الغرب والجنوب.

وستبين الأيام القادمة دلالات خروج آمر المنطقة العسكرية سبها علي كنة وهل سيتمكن من بسط السيطرة التامة على المنطقة الجنوبية؟ ويطرد فلول حفتر منها.

عن أمين علي

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

best cheap male enhancement pills|Best weight loss muscle gain supplements|Hemp cbd legislaation in texas