الأخبار
الرئيسية / سياسة / المجلس الرئاسي يبحث عددا من الملفات الهامة

المجلس الرئاسي يبحث عددا من الملفات الهامة

بحث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الخميس، الوضع العام في البلاد، وملف النازحين من مناطق القتال، والإجراءات المتخذة من قبل اللجنة العليا لشؤون النازحين؛ لتأمين احتياجاتهم.

كما بحث المجلس في اجتماع عقد بمقره في طرابلس، برئاسة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وحضور نواب المجلس أحمد معيتيق، وعبدالسلام كاجمان، وعضوا المجلس محمد عماري وأحمد حمزة، ملف الخدمات العامة، وضمان توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

وتناول الاجتماع الوضع العام في البلاد، حيث عرض القائد الأعلى للجيش الليبي ملخصاً لسير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات والمحاور، وفق المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

وفي ملف آخر جرى خلال الاجتماع تقييم للموقفين الإقليمي والدولي تجاه الأزمة الليبية والمساعي المبذولة للوصول إلى تسوية سياسية من خلال مؤتمر برلين الذي تستعد العاصمة الألمانية لاستضافته، والتحرك السياسي والدبلوماسي المطلوب في هذه المرحلة على ضوء تلك المواقف.

يشار إلى أن القائد الأعلى للجيش الليبي فائز السراج اتفق مع آمر المنطقة العسكرية الغربي أسامة الجويلي، اليوم الخميس، على الترتيبات الواجب اتخادها؛ من أجل حماية المدنيين بعد أن أصبح استهداف المنشآت الأمنية عملاً ممنهجاً للمليشيات المعتدية على العاصمة وضواحيها.

عن إبراهيم

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

penis enlargement online|Leptin and ghrelin as a drug target for weight loss|Cbd oil brands review