الأخبار
الرئيسية / سياسة / سلامة: وثقنا أكثر من 40 حالة لخرق قرار حظر السلاح علي ليبيا مند بداية الحرب

سلامة: وثقنا أكثر من 40 حالة لخرق قرار حظر السلاح علي ليبيا مند بداية الحرب

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، إن أحد أهداف مؤتمر برلين هو إيجاد آلية، لتتمكن لجنة العقوبات في مجلس الأمن، لمحاسبة الدول التي تزود الأطراف داخل ليبيا بالسلاح، والأطراف المستفيدة داخل ليبيا من هذا السلاح.

وأكد سلامة، في تصريحات متلفزة،  الأربعاء، أن العقوبات بمجلس الأمن وثقت أكثر من 40 حالة خرق لقرار حظر السلاح مند بداية الحرب على طرابلس.

 وأوضح سلامة أن المانيا عضو في مجلس الأمن، وهي رئيسة لجنة العقوبات في المجلس، ونريد أن نستغل هذه الميزة، لحظر التسليح في ليبيا،

وصرح سلامة أن مجلس الأمن لم يقم بدوره بشكل كامل في تنفيد القرار لذلك دعونا كل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لمؤتمر برلين، لتنفيذ القرار، وفق قوله .

يشار إلى أن قوات الجيش الليبي عثرت خلال سيطرتها علي مدينة غريان في يوينو الماضي على صواريخ جافلين الأمريكية، والتي اعترفت وزارة الدفاغ الفرنسية بملكيتها لها.

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

penis enlargement medication|Fast weight loss diet pills amazon|cream with hemp oil