الأخبار
الرئيسية / سياسة / سعيّد يؤكد تمسك بلاده بالشرعية الدولية في ليبيا

سعيّد يؤكد تمسك بلاده بالشرعية الدولية في ليبيا

أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد تمسك بلاده بالشرعية الدولية، ومواصلة الدور الإيجابي في الملف الليبي، لتحقيق الاستقرار والوصول إلى تسوية سياسية تخدم مصالح الليبيين.

وشدد سعيّد خلال لقائه برئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، الثلاثاء، في تونس على ضرورة العودة للحوار والتفاوض لاستئناف العملية السياسية في ليبيا، مؤكدآ  أن الحل يجب ان يكون نابعا من إرادة الليبيين أنفسهم بعيدا عن أي ضغوطات دولية، وفق ما نشرته الرئاسة التونسية

في حين أطلع المشري سعيّد على آخر التطورات في ليبيا وعلى الخطوط العريضة للمبادرة التي تقدم بها لإيجاد تسوية شاملة للأزمة في البلاد.

يشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيّد صرح قبل فوزه بالرئاسة التونسية أنه سيعمل مع الشرعية الدولية وسيطالب الدول المتدخلة في الشأن الليبي برفع يدها عن الملف الليبي لمصلحة الشعب الليبي ومصلحتها أيضا.

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Maxman gel price in pakistan|Keto weight loss pills hong kong|Bendigo cbd for sale