الأخبار
الرئيسية / سياسة / العفو الدولية: عناصر حفتر هي من أطلقت صواريخ “غراد” على أبوسليم

العفو الدولية: عناصر حفتر هي من أطلقت صواريخ “غراد” على أبوسليم

أفصحت منظمة العفو الدولية عن أن المعلومات الواردة إليها تبيّن أن عناصر حفتر هي من أطلقت 6 صواريخ “غراد” على عمارات حي الأكواخ وحي الانتصار في الـ 16 من أبريل الماضي مما أسفر عن مقتل مدنيين.

وحمّلت المنظمة، في تقرير لها نشرته الثلاثاء، حفتر وعناصره وطيرانه مسؤولية استهداف بعض سيارات الإسعاف والمستشفيات الميدانية التي تستخدم لنقل الجرحى وعلاجهم، مشددة على أنها ليست أهدافًا عسكرية، وأنها تتمتع بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني.

وأشارت المنظمة إلى أن الهجوم الذي شنه حفتر في يوليو الماضي على مستشفى ميداني قريب من مطار طرابلس الدولي وأسفر عن مقتل 5 من الأطباء والممرضين والمسعفين ـ كان بطائرة مسيرة صينية الصنع من طراز “يونغ لونغ” التي تقوم دولة الإمارات بدعم حفتر بها.

يشار إلى أن حفتر وعناصره استهدفت منذ بدء عدوانها على العاصمة طرابلس المدنيين والأطفال مرارا، كان آخرها أمس الثلاثاء حينما استهدفت عمارة سكنية في منطقة صلاح الدين بقذائف هاون مما تسبب في مقتل طفلَتيْن وإصابة شقيقهما

عن ليلى أحمد

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

How to increase my sperm count|diet support|california hemp oil for pain