الرئيسية / سياسة / الخارجية تنفي سرقة أموال من سفارتها بواشنطن

الخارجية تنفي سرقة أموال من سفارتها بواشنطن

نفى الناطق باسم وزارة الخارجية محمد القبلاوي، السبت، سرقة أي أموال من السفارة الليبية في واشنطن، موضحًا أن ما حدث أن شخصا أمريكيا قام بعملية احتيال لسرقة حساب الملحقية العسكرية المستقلة ماليًّا عن حسابات السفارة.

وقال القبلاوي، وفق وزارة الخارجية، إن السفارة تابعت الأمر من البداية وتمكنت من استرجاع المبلغ المسروق كاملًا في أكتوبر من العام الماضي وإعادته لحساب الملحقية، مضيفا أن إرجاع المبلغ إلى حساب الملحقية تزامن مع وجود لجنة من ديوان المحاسبة.

وأشار القبلاوي إلى أن الخبر أثير مجددا نتيجة صدور الحكم القضائي ضد المتهم الذي حكم عليه بالسجن 20 عاما، داعيًا جميع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والناشطين إلى عدم الانجرار وراء المعلومات المغلوطة، والتواصل مع الوزارة للحصول على المعلومة الصحيحة.

يشار إلى أن العديد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل تداولت أخبارا تفيد بسرقة أموال من حساب السفارة الليبية في واشنطن.