الرئيسية / سياسة / باشاغا: مؤسسات الدولة وأمنها مهددة من الجماعات التي تمارس الإرهاب وتدّعي مكافحته

باشاغا: مؤسسات الدولة وأمنها مهددة من الجماعات التي تمارس الإرهاب وتدّعي مكافحته

قال وزير الداخلية فتحي باشاغا، الثلاثاء، إن مؤسسات الدولة وأمنها تتعرض لعدوان من مجموعة “عصابات إجرامية تمارس الإرهاب وتدعي مكافحته”.

وأوضح باشاغا في كلمة ألقاها خلال الذكرى الـ55 ليوم الشرطة الليبية، أن تلك المجموعة متورطة في الإرهاب من خلال قصفها للمدنيين واستهدافها لمنشآت الدولة ومؤسساتها، مما خلق حالة من الفوضى التي انتهكت أمن المواطن وسلامته.

وأضاف باشاغا، أن الشرف الوطني يفرض على الجميع العمل بيد واحدة للتصدي لهذا العدوان الذي قد تجده بعض المجموعات الإرهابية مناخا لممارسة جرائمها.

وأكد وزير الداخلية، أن الوزارة تُبرم حالياً اتفاقيات التعاون مع بعض المؤسسات والدول ذات العلاقة بمكافحة الجريمة بغرض توفير أعلى مستويات التدريب والتأهيل والتجهير لرجال الأمن في ليبيا.

ونوه باشاغا إلى أن تطور الجريمة بتطور الاتصالات والمواصلات يحتم علينا مواكبة العالم في اتباع كافة الوسائل العملية والتكنولوجية في أداء المهام الأمنية، مؤكداً أن مكافحة الجريمة المنظمة والعابرة للحدود وجرائم الإرهاب والمخدرات يتطلب الرفع من مستوى التأهيل والتدريب لعناصر الأمن.

وأوضح الوزير أنه في ظل الظروف الاستثنائية تبرز الأهمية الكبيرة لقطاع الأمن الذي يواجه تحديات جسيمة إزاء انتشار السلاح وضعف المؤسسات بسبب حالة الانقسام السياسي الراهن، مشدداً على أن واجب حفظ الأمن وتأمين الوطن والمواطن يعد شرفا وطنيا جدير بأن يفخر به كل رجال الأمن، وخاصة في هذه المرحلة وما تشهده بلادنا من مؤامرات خطيرة تهدف إلى النيل من سلامتها وأمنها واستقرارها.

يُذكر أن وزير الداخلية كشف، الجمعة، أن الوزارة تستعد لإطلاق حملة أمنية واسعة لن ترحم فيها من تطاول على أمن المواطن، أو استهان بدماء الأبرياء.

عن عادل المبروك

شاهد أيضاً

الصين للوفاق: قدموا لنا أدلة على استخدام حفتر طائرات صينية لاتخاذ مايلزم

طالب مساعد وزير الخارجية الصيني “تشن شياو دونغ”، الثلاثاء، حكومة الوفاق بتقديم الأدلة التي بحوزتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *