الرئيسية / سياسة / تصريح غامض لسلامة .. يكشف حقيقة من اخترق هدنة عيد الأضحى

تصريح غامض لسلامة .. يكشف حقيقة من اخترق هدنة عيد الأضحى

بعد أن شهدت أيام عيد الأضحى تبادل الاتهامات حول هوية الجهة التي اخترقت الهدنة التي طلبتها البعثة الأممية للدعم في ليبيا جنوب العاصمة طرابلس، كشف غسان سلامة عن تفاصيل دقيقة حول هذه الهدنة.

سلامة خلال إحاطته، الأربعاء، أمام الدول الأعضاء بمجلس الأمن، أكد أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وافق بشكل مباشر على إقامة الهدنة طوال أيام عيد الأضحى؛ ليتمكن المواطنون من الاحتفال بعيداً عن أصوات الرصاص والقذائف العشوائية، بينما في الجهة المقابلة وكما بيّن سلامة أن حفتر وضع شروطاً للموافقة على إقامة الهدنة وإصدار أوامره للعناصر التابعة له في المنطقة الغربية بوقف القتال.

شروط حفتر .. والتبرير الاستباقي

في العاشر من أغسطس الماضي، خرج الناطق باسم عناصر حفتر أحمد المسماري ليعلن أن حفتر وافق على إقامة الهدنة التي طالبت بها البعثة الأممية في ليبيا.

المسماري أكد في مؤتمر صحفي أن حفتر وافق على هدنة لمدة يومين، وأن من ضمن شروطه هو استعداداه لخرق الهدنة حال تم إطلاق النار من قبل قوات الجيش الليبي في الجهة المقابلة.

خرقت الهدنة وقصف معيتيقة

تفاجأ الشارع الليبي بقصف عناصر حفتر لمطار معيتيقة رغم دخول الهدنة في حيز التنفيذ من قبل قوات الجيش الليبي بعد بيان رسمي أعلنه المجلس الرئاسي.

وتداولت وسائل إعلام محلية وعالمية خبر اختراق الهدنة واستهداف معيتيقة على أنه فعل سافر؛ كون عناصر حفتر لم تحترم الهدنة ولم تحترم حرمة شعائر العيد لدى المواطنين في ليبيا.

من جانبها بررت قنوات إعلامية محلية وعربية داعمة لحفتر قصف معيتيقة؛ معللة ذلك بأن قوات الجيش الليبي استهدفت تمركزات لعناصر حفتر جنوب طرابلس، إلا أن هذه القنوات لم تكشف عن المكان المحدد الذي استُهدف، ولم تنشرأي صور أو فيديوهات.

عن عادل المبروك

شاهد أيضاً

المعمري: مليشيا الكاني قامت بتصفية أكثر من 16 أسيرا بترهونة

أكد الناطق باسم قوة حماية ترهونة يوسف المعمري، الأحد، تصفية “مليشيات الكاني” لأكثر من 16 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *