الرئيسية / بلديات / عميد بلدية طرابلس المركز: حصرنا المباني الآيلة للسقوط ولا نملك إمكانية صيانتها

عميد بلدية طرابلس المركز: حصرنا المباني الآيلة للسقوط ولا نملك إمكانية صيانتها

قال عميد بلدية طرابلس المركز عبد الرؤوف بيت المال ، الثلاثاء، إن البيت الذي انهار أمس الاثنين في شارع بالخير لم يسفر عن أي أضرار بشرية، مؤكدا أن البلدية عملت منذ فترة على حصر المباني الآيلة للسقوط والمتهالكة الواقعة في نطاقها، وأبلغت الجهات المختصة بذلك.

وأوضح بيت المال في تصريح للرائد، أن البلدية لا تملك إمكانية صيانة المباني المتهاكلة، مشيرا إلى أن هذه المباني وبعد إبلاغ سكانها بأنها آيلة للسقوط يفترض أن يتخذ شاغر البيت، وهو في العادة مالك أصلي له احتياطه ومباشرة أخذ موافقة الجهات ذات العلاقة من سكان ومرافق وغيرها لإزالته وبناء بيت جديد محله.

وأكد بيت المال أن عدد اكبير من هذه المنازل الواقعة في شارع بالخير وبعض الجهات القريبة منه سواء الآيلة للسقوط أو التي بحاجة لصيانة فقط خالية من السكان فيما يشغل جزء آخر من بعض السكان.

 يشار إلى أن اللجنة المكلفة بحصر وتوثيق المبانى الآيلة للسقوط شكلت عام 2016  برئاسة بلدية طرابلس المركز، وعضوية مصلحة الأملاك، ومصرف الادخار، ومصلحة التخطيط العمراني، وقطاع المرافق بطرابلس؛ لحصر المبانى المتصدعة والآيلة للسقوط بمناطق داخل نطاق البلدية؛ لإنشاء قاعدة بيانات يمكن الرجوع اليها عند الحاجة.

عن نبيل

شاهد أيضاً

بلدية القره بوللي تستقبل 1200 أسرة نازحة جراء العدوان على طرابلس

أفاد رئيس لجنة الأزمة المكلفة بمتابعة أوضاع النازحين عبد المنعم الفرجاني ببلدية القره بوللي،   الخميس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *