الرئيسية / اقتصاد / مركز المواصفات القياسية: مصانع المياه والتحلية تفتقر للشروط الصحية

مركز المواصفات القياسية: مصانع المياه والتحلية تفتقر للشروط الصحية

قال عضو اللجنة المختصة بمياه الشرب في المركز الوطني للمواصفات القياسية عز الدين بوقصة، الأحد، إن أغلب المصانع الخاصة بمياه الشرب تفتقر إلى الشروط الصحية اللازمة، وإن المركز ينتظر اعتماد مواصفة جديدة ستعلن قريبًا.

وأوضح بوقصة، في تصريح للرائد، أن بعض المصانع تعمل وفق المواصفات القياسية في حين تشكو أغلبها من عدم تطبيق المواصفات القياسية فيها، مشيرًا إلى أن تأثير ذلك سيكون سيئًا على صحة المستهلك.

وبيّن بوقصة أن المواصفة الجديدة للمياه المزمع اعتمادها من وزارة التخطيط تشترط أن لا يقل معدل الأملاح فيها عن 100ملم/ لتر، مؤكدًا أن المياه الحالية منزوعة الأملاح، ولا فائدة منها للجسم، وأن المعدل المثالي يصل إلى 500 ملم / لتر.

وأشار بوقصة إلى أن الإشكالية التي تواجه أصحاب هذه المصانع هي عزوف المستهلك عن المياه التي تحوي نسبة أملاح مثالية، مضيفًا أن المياه منزوعة الأملاح تلقى رواجًا بين المستكلهين الذين يجهلون أنها غير صالحة، وهو ما يحمل أصحاب المصانع على نزع الأملاح تلبية لرغبة المشتري.

وكان جهاز الحرس البلدي قد أغلق قبل عدة أيام بالتعاون مع مكتب الإصحاح البيئي، مصنعًا للمياه في منطقة جنزور؛ لعدم مطابقته للشروط الصحية.

يشار إلى أن مصانع المياه والتحلية تشهد انتشارا لافتا في ليبيا دون متابعة من الجهات المختصة، وهو ما يُخشى أن يترتب عليه حصول أضرار للمستهلك.

عن نبيل

شاهد أيضاً

صنع الله: الحرب في طرابلس تهدّد تطوير قطاع النفط

أكّد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أن الأعمال العدائية المستمرة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *