الرئيسية / سياسة / السراج: اتفقت مع حفتر على إجراء الانتخابات، وشددت على مدنية الدولة واستبعاد الحل العسكري

السراج: اتفقت مع حفتر على إجراء الانتخابات، وشددت على مدنية الدولة واستبعاد الحل العسكري

أكد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الثلاثاء، أنه اتفق مع قائد عملية الكرامة خليفة حفتر على عدم إطالة الفترة الانتقالية، وضرورة توحيد مؤسسات الدولة، وإجراء الانتخابات قبل نهاية 2019، ودعم جهود المبعوث الأممي غسان سلامة.

وبيّن السراج، أثناء لقائه عمداء بلديات المنطقة الغربية في العاصمة طرابلس، أنه شدد خلال لقاء أبوظبي على مبادئ غير قابلة للتنازل تتلخص في مدنية الدولة، والفصل بين السلطات، والتداول السلمي للسلطة، مشددًا على عدم وجود حل عسكري أو مكان لعسكرة الدولة، وضرورة وقف خطاب التأجيج والتحريض على العنف والكراهية وبث الفتن.

وأكد السراج أن الوفاق الذي حدث بينه وبين حفتر هو مشروع وطني لا يرتبط بأشخاص أو مناطق أو مدة زمنية، مضيفًا أن اللقاء مع حفتر جاء في إطار اللقاءات والمشاورات مع جميع الأطراف في الساحة الليبية؛ من أجل حقن الدماء، والوصول إلى صيغة تُجنّب البلاد الصراع والتصعيد العسكري.

وأوضح السراج أن التوافق لا يعني عدم وجود خلاف بل أن يكون الخلاف حضاريًّا وفي إطار الثوابت الوطنية التي تشمل وحدة الوطن وسلامته وسيادته وأمنه وحقوق مواطنيه، مؤكدًا أن هذه الحقوق لكل المواطنين، ومطالبًا بوقف حملات تخوين وشيطنة من لا نتفق معهم.

وأضاف السراج أن جميع الليبيين شركاء في هذا الوطن، والحل ليس حكرًا على أي مجموعة أو فئة، ولن يكون من خلال لقاءات ثنائية مغلقة، والتوافق هو أساس العملية السياسية، داعيًا الجميع للمشاركة في صياغة الحل دون إقصاء أحد.

يُذكر أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وقائد عملية الكرامة خليفة حفتر جمعهما لقاء الخميس في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اتفقا فيه على خضوع المؤسسة العسكرية للسلطة المدنية، وإنهاء المراحل الانتقالية، وإجراء انتخابات ديمقراطية.

عن عادل المبروك

شاهد أيضاً

أبوشحمة: حفتر “أهوج” وجاهزون لإبادة ميليشياته ومرتزقته

أكد آمر غرفة العمليات الميدانية بعملية بركان الغضب اللواء “أحمد أبو شحمة” أن قوات الجيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *