الرئيسية / سياسة / الأمم المتحدة قلقة من الأعمال العدائية وتدهور الأوضاع الإنسانية في درنة

الأمم المتحدة قلقة من الأعمال العدائية وتدهور الأوضاع الإنسانية في درنة

أعربت منسقة الشؤون الإنسانية ببعثة الأمم المتحدة في ليبيا “ماريا ريبيرو”، عن قلقها من الأعمال العدائية في مدينة درنة، وما ينتج عنها من تدهور للحالة الإنسانية في المدينة.

وقالت “ريبيرو”، في بيان نشر على موقع البعثة الأممية في ليبيا الجمعة، إن عمليات القتال في المدينة أدت إلى خسائر كبيرة في أرواح المدنيين، وتضرر البنية التحتية والخدمات، وعدم إمكانية حصول المدنيين على الاحتياجات الأساسية مثل الماء والغذاء والرعاية الطبية.

ودعت “ريبيرو” إلى وصول المساعدات الإنسانية غير المشروطة وغير المعوقة والمستمرة إلى المدنيين المتضررين في المدينة القديمة بدرنة، حاثةً جميع أطراف النزاع على حماية المدنيين والمرافق المدنية، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لتحقيق ذلك.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيرش” كشف، في تقريره الخميس الماضي، عن أن قوات قائد عملية الكرامة خلفية حفتر اعتقلت مسؤولين محليين ونشطاء وعاملين في المجال الطبي بدرنة، وحبستهم في زنازين انفرادية لعدة أشهر دون إحالتهم للقضاء.

عن أريج محمد

شاهد أيضاً

بودي يؤكد دعم أمريكا للنهج التوافقي الذي تسير عليه حكومة الوفاق

جدد سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا “بيتر بودي”، الثلاثاء، دعم بلاده للنهج التوافقي الذي تسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *