الرئيسية / صحة / فوائد ممارسة تمارين الإطالة

فوائد ممارسة تمارين الإطالة

ليس من المستحيل أن تزداد طولاً لبضعة سنتيمترات، ولا يتطلب ذلك منك مهارات رياضية خاصة أو مستوى معين من اللياقة البدنية. كل ما عليك فعله هو ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصصة للإطالة بانتظام؛ سواء كنت جالساً في مكتبك أو كنتِ تنجزين بعض الأعمال المنزلية.

يساعدك الانتظام على تمارين الإطالة فيما يلي:

الحركة بسهولة وأريحية.

زيادة معدل سرعة الحركة.

منع الإصابات الناتجة عن الإجهاد والتمزق العضلي.

التخفيف من إصابتك بالشد العضلي.

تجعل هذه التمارين عضلاتك مؤهلة للقيام بمجهود كبير كالجري، والتزحلق، والتنفس، والسباحة، وغيرها من الرياضات التي تحتاج إلى مجهود عضلي كبير.

شعور الجسد بالمزيد من الاسترخاء.

تنشيط الدورة الدموية.

الشعور بالرضا والتحسن التام لحالتك الجسدية.

كيفية ممارسة تمارين الإطالة

ليست تمارين الإطالة صعبة التطبيق، لكن يجب ممارستها بكل صحيح لأن بعض الناس قد تخطئ في ممارستها وربما تؤذي جسدها أو لا تحصل على الفائدة المرجوة.

نشدّ العضلات باستمرار ورخاوة مع التركيز على إطالة العضلات. هذه هي الطريق الصحيحة لأداء التمارين.

أما الطريقة الخاطئة تكمن في الوثب لأعلى والضغط إلى أسفل أو الاستمرار في شد العضلات إلى مرحلة الألم؛ مما يسبب ضرراً كبيراً للعضلات ويتلفها.

بعض النصائح العامّة عند ممارسة تمارين الإطالة

قم بالإحماء أو التسخين قبل ممارسة تمارين الإطالة؛ أي قم بممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة الأخرى كالمشي الخفيف، أو الركض، أو ركوب الدراجة لمدة قصيرة. ثم مارس تمارين الإطالة بعد ذلك.

ركز على عضلات جسدك الرئيسية كعضلات الفخذين وأسفل الظهر والرقبة والكتفين، وكذلك المفاصل التي تستعملها كثيراً أثناء اللعب أو العمل.

تأكد أنك تمارس هذه التمارين على جانبي جسدك، فلو كنت تمرن عضلات فخذك الأيمن مثلاً، قم بنفس التمرين على عضلات فخذك الأيسر.

لا تمارس تمارين الإطالة قبل الخوض في أي نشاط مكثف كالعدو السريع والمشي والأنشطة الميدانية الأخرى؛ فهذا من شأنه أن يضعف من أدائك فيها.

مارس التمارين بشكل سلس دون عنف أو سرعة زائدة.

لا يجب أن تشعر بالألم أثناء ممارستك لهذه التمارين، فاحرص على الوصول إلى نقطة الاسترخاء لا الألم.

مارس تمارين الإطالة بانتظام (مرتان إلى ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل).

أمثلة أوضاع تمارين الإطالة

اجلس على الأرض برجلين مفرودتين وذراعين مشدودتين متوجهتين إلى الأسفل لتلامسا قدميك.

استمر على هذا الوضع لمدة 10-20 ثانية إلى أن تشعر باسترخاء.

إذا استمر شعورك بالشد العضلي في رجليك، استرخ تدريجياً محاولاً الوصول إلى النقطة التي تشعر بالراحة معها دون ألم الشد العضلي؛ فهذا يتيح للأنسجة الإطالة التدريجية.

ستلاحظ بعد فترة من ممارستك لتمارين الإطالة بشكل صحيح أنّ حركتك أصبحت أسهل وأسرع، وأنّ فك عضلاتك المشدودة لا يستغرق وقتاً كبيراً.

المصدر : موقع الطبي

عن مبروكة منصور

شاهد أيضاً

استراحات المدارس القصيرة تقلل كمية الطعام المتناولة

يحاول الطلاب عادة خلال الاستراحات تناول طعامهم كله بالرغم من قصر مدته، فهل ينجحون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *