الأخبار
الرئيسية / سياسة / صوان: بدعم إقليمي طرف ليبي يصوّر العسكرة المخرج الوحيد لليبيا

صوان: بدعم إقليمي طرف ليبي يصوّر العسكرة المخرج الوحيد لليبيا

قال رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان، إن طرفا في ليبيا يسعى بدعم إقليمي لجعل عسكرة الدولة خيارا وحيدا في البلاد بإفشاله محاولات حل الأزمة الليبية، وتعزيز الانقسام.

وطالب صوان في لقاءه الثلاثاء، بالمبعوث الأممي غسان سلامة ونائبته للشؤون السياسية “ستيفاني وليامز”، بممارسة الضغط على تلك الأطراف، موضحا أن في مقدمتهم من وصفهم بالقلة المتحكمة في مجلس النواب والمعرقلة لإيفائه بالتزاماته.

وحذر صوان من تنامي ظاهرة الهجرة والإرهاب والتهريب إن استمرت هذه الأوضاع “ما يعرض أمن واستقرار ليبيا والمنطقة بأسرها للخطر”، مثنيا على جهود المجتمع الدولي في دعم الشرعية المنبثقة عن الاتفاق السياسي التي ساعدت على تجاوز أزمة الهلال النفطي.

وبيّن رئيس العدالة والبناء أن الحاجة في ليبيا تدعو إلى تنفيذ كامل بنود الاتفاق السياسي العالقة لإنهاء الانقسام، والإيفاء بكل الاستحقاقات للخروج من المراحل الانتقالية وتهيئة الظروف للانتخابات، وفق قوله.

وشدد صوان على ضرورة تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية التي أعلن عنها في تونس دون أي تأخير أو مماطلة لإنهاء معاناة المواطن الليبي.

يذكر أن رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة أعرب في إحاطته بمجلس الأمن حول ليبيا عن أمله أن يفي مجلس النواب بوعوده في إصدار قانون الاستفتاء على الدستور دون مماطلة.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *