الأخبار
الرئيسية / سياسة / الفقي: لا بد من تفعيل الإصلاحات الاقتصادية دون مماطلة

الفقي: لا بد من تفعيل الإصلاحات الاقتصادية دون مماطلة

شدد عضو مجلس النواب سليمان الفقي، الثلاثاء، على وجوب تفعيل الإصلاحات الاقتصادية، وأن المماطلة في تنفيذها تزيد معاناة المواطن.

وأضاف الفقي، في تصريح للرائد، أنهم ناقشوا مع مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة ونائبته “ستيفاني وليامز”، الأزمة الاقتصادية في البلاد وإمكانية حلها، مشيرة إلى أن هناك مهامّ منوطة بإدارة مصرف المركزي لتفعيل برنامج الإصلاح الاقتصادي، منها تغيير سعر الصرف وتوفير السيولة.

وقال الفقي إنه يجب أن تكون هناك وقفة جدية من المركزي للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد، موضحًا أنهم أشاروا على البعثة بالاستفادة من خبرات شخصيات أدارت المركزي سابقا؛ للمساهمة في حل المشكلة الاقتصادية.

وأما في الملف السياسي فطالب الفقي بكسر حالة الجمود السياسي الراهنة، مضيفًا أن الاتفاق السياسي شبه جامد؛ لعدم قيام مجلس النواب بالدور المنوط به في ظل انكفاء المجلس الرئاسي على نفسه، حسب وصفه.

وأكد الفقي ضرورة تحسين الوضع الأمني، وتهيئة الظروف الملائمة للانتخابات؛ حتى لا تكون انتخابات “هزلية وعبثية “، والمشاركة فيها ضعيفة، حسب قوله.

يشار إلى أن محافظ ليبيا المركزي الصديق الكبير أعلن، في يونيو الماضي، إجراء إصلاحات اقتصادية، ولم يبدأ تنفيذها حتى الآن.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *