الرئيسية / صحة / القهوة.. هل هي مفيدة أم ضارة؟

القهوة.. هل هي مفيدة أم ضارة؟

للقهوة سجل حافل من الاتهامات بالتسبب في العديد من الأمراض، بدءًا من توقف النمو إلى الزعم بأنها تسبب أمراض القلب والسرطان، لكن الأبحاث الحديثة تشير إلى أن القهوة قد لا تكون سيئة للغاية في النهاية.

فما النتيجة، هل هي مفيدة، أم ضارة؟ قد تكون أفضل إجابة بأن فوائدها الصحية تفوق المخاطر بالنسبة لمعظم الناس.

ولم تكشف الدراسات الحديثة عمومًا أي علاقة بين القهوة وزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، ففي الواقع، وجدت معظم الدراسات ارتباطًا بين مقدار استهلاك القهوة وانخفاض معدل الوفيات إجمالاً وبين الوفيات المحتملة من أمراض القلب والأوعية الدموية، وعلى الرغم من أن هذا قد لا يكون صحيحًا في الأشخاص الأصغر سنًا الذين يشربون كميات كبيرة من القهوة.

ما سبب التضارب في الدراسات؟

لم تراعِ الدراسات السابقة دائمًا أن السلوكيات المعروفة بأنها مرتفعة المخاطر، مثل التدخين والخمول البدني، تميل إلى أن تكون أكثر شيوعًا بين متناولي القهوة بكثافة في ذلك الوقت.

فقد أظهرت الدراسات أن القهوة قد يكون لها فوائد صحية، بما في ذلك الوقاية من مرض باركنسون وداء السكري من النوع الثاني وأمراض الكبد، بما في ذلك سرطان الكبد، كما اكتشف أيضًا أنها تحسّن الوظائف الإدراكية وتقلل من خطر الاكتئاب.

ورغم ما سبق، يبدو أن الأبحاث توضح وجود بعض المخاطر، حيث ارتبط تناول كميات كبيرة من القهوة غير المصفاة (المغلية أو الاسبريسو) بارتفاع خفيف لمستويات الكولسترول.

كما كشفت بعض الدراسات أن تناول كوبين أو أكثر من القهوة يوميًا يمكن أن يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب في الأشخاص الذين لديهم طفرة جينية محددة، وشائعة غالبًا، تبطئ تكسير الكافيين في الجسم، لذلك، فمقدار سرعة استقلاب القهوة قد يؤثر على المخاطر الصحية.

وعلى الرغم من أن فوائد القهوة قد تفوق مخاطرها، ألا أنه يجب مراعاة أن المشروبات الأخرى، مثل الحليب وبعض عصائر الفاكهة، تحتوي على مواد مغذية لا تتوفر بالقهوة. أيضًا، فإن إضافة المبيّض والسكر إلى القهوة تعمل على زيادة الدهون والسعرات الحرارية. وقد تحتوي بعض مشروبات القهوة على أكثر من 500 سعر حراري.

______

المصدر/ موقع صحتك

عن Goma Ali

شاهد أيضاً

معدل طرح الأحمال لليوم السبت

معدل طرح الأحمال لليوم السبت، وفق الشركة العامة للكهرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *