الأخبار
الرئيسية / سياسة / تكالة: الإصلاحات الاقتصادية ستحدث قريبا

تكالة: الإصلاحات الاقتصادية ستحدث قريبا

قال رئيس لجنة تنمية وتطوير المشروعات الاقتصادية والاجتماعية بالمجلس الأعلى للدولة محمد تكالة، السبت، إنهم ماضون في الإصلاحات الاقتصادية.

وأفاد تكالة، في تصريح للرائد، أنهم عقدوا اجتماعا، الجمعة، مع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ونائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري، ناقشوا فيه كيفية اتخاذ القرارات، والرأي القانوني في الإصلاحات الاقتصادية، مؤكدا أنهم اتفقوا على قيام المجلس الرئاسي بإصدار قوانين لهذه الإصلاحات.

وأضاف تكالة أنهم لم يصلوا إلى صيغة لكيفية اتخاذ القرارات، موضحا أنهم سيعقدون اجتماعا آخر، الأحد المقبل، لدراسة آخر النتائج التي توصلوا إليها؛ لتظهر على أرض الواقع، وفق قوله.

في المقابل، ذكر مصرف ليبيا المركزي، في بيان له، أن الاجتماع وضع الإطار العملي لإجراء الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه في جلسات الحوار الاقتصادي الأخيرة بتونس عبر ثلاثة مسارات، وهي معالجة سعر صرف الدينار من خلال فرض رسوم على مبيعات النقد الأجنبي، ومعالجة ملف الدعم، وآلية التعويض؛ للتخفيف من انعكاسات وآثار قرارات الإصلاح الاقتصادي على معيشة المواطنين.

 

وكان محافظ مصرف ليبيا المركزي، وعدد من أعضاء المجلس الرئاسي، ووزيرا الاقتصاد والتخطيط، قد أعلنوا، في مؤتمر صحفي في تونس، حزمة من الإصلاحات الاقتصادية من شأنها تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Otc viagra cvs|Best over the counter diet pills like phentermine|Made by hemp cbd