الأخبار
الرئيسية / سياسة / الحكم المحلي: 29 مجلسا بلديا انتهت ولايتهم القانونية

الحكم المحلي: 29 مجلسا بلديا انتهت ولايتهم القانونية

قال مدير إدارة المحافظات بوزارة الحكم المحلي صلاح فطح، الخميس، إن وزارة الحكم المحلي جددت مخاطبتها لرئيس المجلس الرئاسي مطالبة بانتخاب المجالس البلدية التي أنهت ولايتها بعد أربع سنوات.

وقال فطح، في تصريح للرائد، إن الوزارة أحالت مراسلة في مايو الحالي للمجلس الرئاسي، حددت من خلالها الوعاء الزمني للبديات التي انتهت صلاحياتها خلال هذا الشهر، مؤكدا أنها 29 بلدية، وينتظر أن تنتهي ولاية 77 بلدية أخرى عملها في العام 2018 .

وأشار مدير إدارة المحافظات إلى أنه في اجتماع مع وزير الحكم المحلي، ورئيس لجنة الحكم المحلي بمجلس النواب، ناقشوا آلية عمل المجالس بعد انتهاء مدتها القانونية، مضيفا أنهم ينتظرون الرأي القانوني حول إمكانية استمرار المجالس المنتهية في عملها، أو تشكيل لجان مؤقتة تتولى تسيير عمل البلديات إلى حين انتخاب مجالس بلدية جديدة .

يذكر أن اللجنة المركزية المختصة بانتخابات المجالس البلدية التابعة لوزارة الحكم المحلي أعلنت في وقت سابق عن انتهاء 101 بلدية خلال العام 2018 مؤكدا إحالة تكاليف إجراء الانتخابات للمجلس الرئاسي لتوفير ميزانية خاصة لذلك

عن نبيل

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *