الرئيسية / تكنولوجيا / كيف تحافظ على بطارية الهاتف المحمول لأطول فترة ممكنة؟

كيف تحافظ على بطارية الهاتف المحمول لأطول فترة ممكنة؟

 

تعتبر القضايا المتعلقة بالبطاريات واستهلاك الطاقة أحد أكثر الأمور التي تهم مستخدمي الهواتف المحمولة، والحواسيب المحمولة، والأجهزة الذكية والحواسيب اللوحية وغيرها، نظراً لما يتصل به موضوع كفاءة الطاقة وجودة البطارية بقضايا أداء الجهاز نفسه.

 

وفي حين أن الشركات الصانعة تقوم بتزويد المستخدمين بمجموعة من النصائح للحفاظ على بطاريات أجهزتهم بأفضل حال ولأطول وقت، إلا أن هذه النصائح ناقصة في بعض الأحيان، أو غير مكتملة.

وعبر هذا المقال، سنستعرض العديد من النصائح التطبيقية والفعالة من أجل الحفاظ على بطارية الهاتف المحمول لتدوم أطول فترةٍ ممكنة.

I- من خلال زيادة الوقت بين فترات الشحن
1- أطفئ الجهاز: هذه أكثر الطُرق فعاليةً وبساطة للحفاظ على طاقة بطاريتك. لماذا؟ لأن ذلك سيحافظ على الطاقة ويَشحن الهاتف. إن لم تكن تنوي الإجابة على الهاتف خلال نومك أو ساعات عملك، أطفئه. وقم بنفس الشيء في حال كنت في منطقةٍ لا يوجد فيها إشارة (مثل الأنفاق، المناطق النائية لأن البحث المُستمر عن الإشارة يستهلك البطارية بسرعة كبيرة). بعض الهواتف تحوي ميزةً آلية للحفاظ على الطاقة، ولكنها تتطلب 30 دقيقة من غياب الخدمة حتى تعمل. خلال ذلك الوقت يتم استهلاك كمية كبيرة من طاقة البطارية. إن لم تكن بحاجة لإجراء أو استقبال أي اتصالات ولكنك تستخدم هاتفك الذكي كمساعد الكتروني، أطفئ وظيفة الهاتف (وضع الطيران).

2- توقف عن البحث عن إشارة: عندما تكون في منطقة ذات إشارة سيئة أو معدومة، سيقوم هاتفك بالبحث بشكلٍ مُستمر عن اتصالٍ أفضل، وسيستهلك كل طاقة البطارية لفعل ذلك. يمكنك تفهّم ذلك في حال نسيت أن تُطفئ هاتفك في الطائرة خلال رحلةٍ ما. إن الطريقة الأفضل لضمان عمر بطارية طويل هو أن تضمن وجود إشارة قوية في المكان الذي تستخدم فيه هاتفك. إن لم تكن الإشارة مثالية، قم بشراء مقوي إشارة الخلوي الذي سيُضخّم الإشارة ليؤمن استقبال مثالي في أي مكان.

3- لا تتبع طريقة الشحن الكامل والتفريغ الكامل: تجنب أن تدع بطارية هاتفك تفرغ بشكل كامل. فعلى عكس بطاريات النيكل (مثل البطارية القابلة للشحن التي نجدها في المتاجر)، بطاريات الليثيوم مُصممة ليتم شحنها مُبكراً وبشكلٍ متكرر، وتركها أن تصل إلى مستوى منخفض من الطاقة يمكن أن يسبب ضرراً للبطارية. إن التفريغ السطحي والشحن المُتكرر يطيل عمر بطاريات الليثيوم.

4- أطفئ خاصية الاهتزاز في هاتفك واعتمد على الرنين فقط: إن خاصية الاهتزاز تستهلك من طاقة البطارية. اجعل مستوى الرنين أخفض ما يُمكن.

5- أطفئ الضوء الخلفي لهاتفك: الإضاءة الخلفية هي ما يُسهل القراءة في الإضاءة القوية أو في الخارج. ولكن هذا يستهلك طاقة البطارية. في حال كنت تستطيع الاستغناء عنه ذلك سيجعل البطارية تدوم أطول. في حال اضطررت لاستخدام الإضاءة الخلفية العديد من الهواتف تتيح لك خيار تحديد المدة الزمنية التي تحتاج فيها إلى تشغيل الإضاءة الخلفية. قلل تلك المدة. عادةً ثانية أو ثانيتين يكون كافياً. بعض الهواتف تحوي على حساس الضوء المُنتشر Ambient Light Sensor، الذي يُطفئ الإضاءة الخلفية في الظروف الساطعة ويُشغّلها في الظروف المُعتمة.

6- تجنب استخدام ميزات غير ضرورية: في حال كنت تعلم أنك لن تتمكن من شحن هاتفك لمدة طويلة، لا تستخدم الكاميرا أو تتصل بالانترنت. التصوير باستخدام الفلاش يمكن أن يفرغ بطاريتك بسرعة كبيرة.

7- اجعل مكالماتك قصيرة: هذا أمرٌ بديهي، ولكن كم مرة سمعت أحداً يقول أثناء التحدث على هاتفه، “بطاريتي ستفرغ” ومن ثم تابع حديثه لعدة دقائق؟ أحياناً البطارية التي على وشك أن تفرغ هي عذر لإنهاء المكالمة (وهو عذر جيد)، ولكن إن كنت فعلاً بحاجة للحفاظ على طاقة بطاريتك خفض مدة مكالماتك.

8- أطفئ Bluetooth الخاص بهاتفك: سيستهلك بطاريتك بسرعة كبيرة.
9- نفس الأمر مع الاتصال بالشبكات اللاسلكية، تحديد المواقع باستخدام الساتلايت، إمكانيات الأشعة تحت الحمراء، في حال كان هاتفك يحوي هذه الميزات اجعلها في وضع الإيقاف إلا في حال احتجت إليها.

10- اجعل سطوع شاشتك في أخفض مستوى ممكن

11- استخدم اتصال GSM عوضاً عن 3G – استخدام هاتفك في الوضع المزدوج لخاصتي GSM – 3G سيستهلك بطاريتك بشكلٍ أسرع مما لو استخدمت GSM فقط – ألق نظرة على جدول استهلاك بطارية هاتفك وسترى كيف سيتغير عمر البطارية – عادة استخدام GSM فقط سيزيده بمقدار 50%.

 

 

 

المصدر :موقع  السرايا

 

عن munir

شاهد أيضاً

“أبل” تكشف موعد إطلاق “آيفون 12”.. وتلمح لأبرز مواصفاته

أعلنت شركة “أبل” الأميركية، الثلاثاء، موعد كشفها عن هاتفها المنتظر “أيفون 12”. وستعرض “أبل” هاتفها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *