الأخبار
الرئيسية / سياسة / “أمن طرابلس” تدعو إلى اجتماع لمناقشة استمرار حضور الجمهور للمباريات

“أمن طرابلس” تدعو إلى اجتماع لمناقشة استمرار حضور الجمهور للمباريات

دعت مديرية أمن طرابلس، الأحد، الاتحاد الليبي لكرة القدم، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ورؤساء الأندية، إلى اجتماع “عاجل” لمناقشة إمكانية السماح بحضور الجماهير للمباريات من عدمه.

وعزت المديرية في بيان لها، سبب الدعوة إلى ما صدر عن بعض الجماهير من سلبيات ومظاهر شغب، أدت إلى إصابات “جسيمة” لبعض اللاعبين والمتفرجين خلال مباريات الدوري الممتاز، وتفاديًا لتطور الأمر لما هو أسوأ،  وحفاظا على السلامة العامة.

وأشارت المديرية إلى أنها طالب مرارا شركة المنشآت الرياضية بالقيام بسد الفتحات والشبابيك المتهالكة في الملاعب؛ لمنع من وصفتهم بـ “العابثين” من تهريب الآلات الحادة داخل المدرجات، لكن لم تتلقَّ أي استجابة من كافة الأطراف العامة، وفق البيان.

يذكر أن مديرية أمن طربلس أعلمت، في 10 من أبريل الحالي، اتحاد كرة القدم وهيئة الشباب، بصعوبة استمرار العمل بالآلية الحالية لحضور الجماهير للمباريات.

 

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Penis enlarged|Low carb fat loss|Cbd terp sauce for sale