الأخبار
الرئيسية / سياسة / الزين: قوة مكافحة الإرهاب تعكس الإرادة السياسية للدولة لمحاربته

الزين: قوة مكافحة الإرهاب تعكس الإرادة السياسية للدولة لمحاربته

قال آمر قوة مكافحة الإرهاب اللواء محمد الزين، الأحد، إن قرار تأسيس القوة يعكس الإرادة السياسية للدولة ورغبتها في مشاركة المجتمع الدولي والعمل معه؛ لوضع تعريف دولي محدد للإرهاب، ومحاصرته، وتجفيف منابعه، ودحره بكافة أشكاله.

وأكد الزين، خلال كلمته في المؤتمر الدولي الأول لمكافحة الإرهاب بطرابلس، حرصهم الدائم على التواصل مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة بهدف اجتثاث الإرهاب الوافد لليبيا مستغلا حالة الانقسام السياسي.

وأضاف الزين أن “تضحيات أبنائنا من جميع أنحاء ليبيا” خير دليل على أن ظاهرة الإرهاب وافدة ودخيلة على مجتمعنا الليبي المعتدل والنابذ للتطرف، مؤكدا أن أبناء ليبيا لم يختاروا أن تكون بلادهم ساحة للإرهاب وللإرهابيين بل اتفقوا على محاربته وسحقه وطرده من أرضهم.

 

يذكر أن المجلس الرئاسي أطلق عملية عسكرية موسعة باسم “عاصفة الوطن” تستهدف فلول تنظيم الدولة من بوابة الـ60 شرق مدينة مصراتة، إلى ضواحي مدن بني وليد، وترهونة، ومسلاتة، والخمس، وزليتن.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Latest song of ed sheeran|healthy appetite suppressant|Buy cbd extract