الرئيسية / سياسة / ردود إيجابية على دعوة المشري لصالح

ردود إيجابية على دعوة المشري لصالح

حركت دعوة رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إلى عقد لقاء عاجل بينهما للدفع بالعملية السياسية في البلاد، وفتحت باب الأمل أمام الليبيين؛ لإنهاء الانقسام السياسي والدفع نحو الاستقرار.

خطوة شجاعة

عضو مجلس النواب فرج بوهاشم قال: إن دعوة رئيس المجلس الاعلى للدولة خالد المشري لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح خطوة تحتاج إلى شجاعة أكبر للوصول لنتائج ملموسة من هذا اللقاء، مشيرا إلى أن الأعلى للدولة قبل الاتفاق السياسي، لكن المعارض له كان رئيس مجلس النواب وبعض أعضائه، وفق قوله.

وأضاف بوهاشم في تصريح للرائد أن قبول رئيس مجلس النواب لهذه الدعوة “رغم تأخرها أكثر من عامين، يُعدّ تحسنًا في موقفه بعيدًا عن المطالبات السابقة المبطّنة بالمزايدات التي تشبّعت بها عقول الناس ولم تُشبعهم”، حسب تعبيره.

دعوة تبشر بحل الانسداد السياسي

من جهتها رأت عضو المجلس الأعلى للدولة نجاة شرف الدين، أن دعوة المشري لعقيلة صالح، تعدّ خطوة مهمة تبشر بإمكانية حلحلة الانسداد السياسي الحالي.

وأضافت شرف الدين للرائد أن هناك تحديات عدة تواجه المجلسين تبدأ من تفعيل الاتفاق السياسي، وتطبيق بنوده، وصولا إلى الاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات، مشيرة إلى أن مواجهة هذه التحديات تحتاج إلى نية صادقة من كل الأطراف، وفق قولها.

كسر حالة الجمود

ورجح الكاتب على أبوزيد أن الدعوة لها مؤشران مهمان، أوّلهما إضفاء بعض المرونة من قبل المجلس الأعلى للدولة، والآخر إرسال رسالة طمأنة لمجلس النواب بأن تغير الرئاسة سيدفع بالعملية السياسية إلى الأمام، ويكسر عنها حالة الجمود، على حد قوله

وبين أبوزيد في تصريح للرائد أن سرعة تجاوب رئيس مجلس النواب لهذه الدعوة؛ بسبب الضغط الأممي عليه، مضيفا أن حالة التعنت والمماطلة التي ينتهجها أصبحت غير ذات جدوى في ظل المتغيرات المتسارعة محلياً وإقليمياً؛ لذلك يسعى للتجاوب مع أي مبادرة لتخفيف الضغط.

 

المشري يتمتع بمرونة

من جانبه اعتبر رئيس مركز اسطرلاب عبدالسلام الراجحي دعوة رئيس المجلس الأعلى للدولة لرئيس مجلس النواب خطوة جيدة في اتجاه إنهاء الانقسام السياسي في البلاد.

وأضاف الراجحي في تصريح للرائد أن خالد المشري يتمتع بمرونة عالية، وأتوقع أن يزور طبرق خلال الأيام القليلة القادمة، معتبرا أن هذه الخطوة ستضع مجلس النواب في موقف صعب خاصة بعد عرقلة الاتفاق السياسي في مرات سابقة.

 

الردود المحلية التي سادها التفاؤل بدعوة المشري لصالح، قابلتها أيضا إشادة دولية من سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا بيتينا موشاي.

عن munir

شاهد أيضاً

رئاسة الأركان تبارك انتصارات الجيش و تدعو لإخذ الحيطة والحذر

دعت رئاسة الأركان العامة بالجيش الليبي غرف العمليات المشتركة وقيادات المحاور  إلى ضرورة أخذ الحيطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *