الأخبار
الرئيسية / سياسة / أعيان الزاوية وترهونة يطالبون بالإسراع بالاستفتاء على الدستور

أعيان الزاوية وترهونة يطالبون بالإسراع بالاستفتاء على الدستور

طالب أعيان ومشايخ وممثلو مؤسسات الدولة في مدينتي الزاوية وترهونة مجلسي النواب والدولة بتحمل مسئوليتهما السياسية والقانونية، وإنهاء حالة الانقسام السياسي والمؤسسي، والإسراع في إنجاز الاستفتاء على الدستور.

وأكد ممثلو المدنيتين في بيان لهم، الثلاثاء، عقب اجتماعهم بقاعة قاعة الشهداء بمصفاة الزاوية رفضهم التام للتدخل الخارجي والمساس بالسيادة الوطنية، مشددين على رفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين والمفسدين في البلاد الممارسين للحرابة والهجرة غير الشرعية والسطو وتهريب الثروات لخارج البلاد.

ودعا المجتمعون وسائل الإعلام إلى نشر ثقافة العفو والتسامح والابتعاد عن تبني خطاب الكراهية والحث على الاقتتال، مؤكدين على المصالحة الوطنية بين الليبيين كافة دون إقصاء أو تهميش.

وحث المجتمعون في بيانهم على ضرورة العمل على توحيد مؤسستي الجيش والشرطة، مطالبين الجهات المسئولة عن ملف السجناء في أنحاء ليبيا كافة بمعالجته بشكل قانوني وعاجل، وإخضاع كافة السجون لسيطرة الدولة، وإطلاق سراح أبناء الزاوية الذين اعتُقلوا بالمملكة السعودية، داعين هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية؛ للسعي إلى معرفة مصيرهم. وفق البيان.

يذكر أن وفد مدينة ترهونة الذي زار مدينة الزاوية ضم مشايخ وأعيان المدينة، والمجلس البلدي، وضباطا من الجيش والشرطة، ورئيس وأعضاء هيئة التدريس بجامعة الزيتونة.

 

 

 

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *