الرئيسية / صحة / ألم الظهر.. الأسباب والوقاية

ألم الظهر.. الأسباب والوقاية

ألم الظهر هو حالة شائعة تصيب الكثيرين، ومنها ألم أسفل الظهر، وفي غالب الحالات فإنها ليست خطيرة وعادة ما تتحسن في غضون بضعة أسابيع أو شهور.

وفي كثير من الأحيان لا يكون هناك سبب واضح لآلام الظهر، ويطلق عليها الأطباء اسم آلام الظهر غير المحددة.

لكن في أحيان أخرى قد يكون الألم ناتجا عن إصابة أو إجهاد، كما قد يحدث نتيجة ضغط القرص الغضروفي بين فقرتين على عصب مجاور، أو نتيجة عرق النسا وهو حالة تهيج للعصب الذي يمتد من الحوض إلى القدمين.

وفي الحالتين الأخيريين عادة ما تظهر أعراض إضافية مثل الخدر أو الضعف أو الإحساس بالوخز في الأطراف.

نصائح لتخفيف آلام الظهر …..

الحفاظ على النشاط قدر المستطاع ومواصلة الأنشطة اليومية، لأن الراحة لمدد طويلة من المرجح أن تجعل الألم أسوأ ممارسة تمارين الظهر “بعد استشارة الطبيب”.

ممارسة المشي والسباحة واليوغا.

تناول مسكنات الألم المضادة للالتهابات، مثل آيبوبروفين، ولكن لمدة معينة فقط وبعد استشارة الطبيب.

وضع جبيرة ضاغطة ساخنة أو باردة لتخفيف الألم على المدى القصير، ويمكنك شراؤها من الصيدلية، كما يمكن استخدام زجاجة ماء ساخن أو كيس من الخضروات المجمدة ملفوفة بقطعة قماش.

لكن يجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية: إذا لم يبدأ الألم بالتحسن في غضون بضعة أسابيع الألم جعلك عاجزا عن القيام بأنشطتك اليومية تورم أو تشوه في الظهر آلام تتفاقم في الليل نصائح لتقليل خطر الإصابة بآلام الظهر:

تجنب الجلوس لمدة طويلة عند القيادة أو العمل رفع الأشياء بطريقة صحيحة الجلوس بشكل صحيح على المكتب تأكد من أن المراتب الموجودة في السرير تدعمك بشكل صحيح إذا كنت تعاني من زياد الوزن واتبع نظاما صحيا حتى تفقده، فالوزن الزائد يشكل حملا إضافيا على الظهر. المصدر .

موقع الجزيرة.

عن إبراهيم

شاهد أيضاً

لجنة كورونا تبحث مع الداخلية تنفيذ حظر التجول ومخالفة غير الملتزمين

ناقشت اللجنة العليا لمكافحة جائحة كورونا، مع وزارة الداخلية البدء في تنفيذ نظام المخالفة لكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *