الأخبار
الرئيسية / سياسة / العجيلي: اعتبار طبي طرابلس مستشفى جامعياً لإصلاح النظام الصحي

العجيلي: اعتبار طبي طرابلس مستشفى جامعياً لإصلاح النظام الصحي

قال مدير مركز طرابلس الطبي، نبيل العجيلي، الأحد، إن قرار المجلس الرئاسي باعتبار المركز مستشفى جامعياً أتى بناء على دراسات واستشارات استمرت لسنوات، مضيفا أنها جزء من الاستراتيجية العامة لإصلاح النظام الصحي الليبي.

واستغرب العجيلي، في تصريح خص به، الرائد، الانتقادات التي تدور حول القرار، مفسراً إياها بأنها محاولة من البعض لرفض التغيير للأفضل، وفق قوله.

وأشار إلى أن هذه الخطة يشرف عليها المركز الوطني لتطوير النظام الصحي، والذي ذكر بأنه عضوا في هيئته الاستشارية، ويتولى رعايتها رئيس المجلس الرئاسي وتشمل الرعاية الصحية الأولية وكذلك المستشفيات العامة.
وأفاد العجيلي، بأن هذه الاستراتيجية تشمل الأعمدة الرئيسيّة الستة لأي نظام صحي في العالم كما وضعتها منظمة الصحة العالمية ومن بين القرارات المهمة الصادرة هي تأسيس صندوق التأمين الصحي العام والمجلس الصحي العام ومؤسسة اعتماد المرافق والمؤسسات الصحية والمركز الوطني للأورام وغيرها، وهي كلها قيد التنفيذ، حسب قوله.

يشار إلى أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، قد كلف في الأول من مارس المنصرم، العجيلي مديرًا عامًّا لمركز طرابلس الطبي.

عن إبراهيم

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *