الأخبار
الرئيسية / سياسة / نواب مستعدون للتعاون مع الأعلى للدولة لتعديل الاتفاق السياسي

نواب مستعدون للتعاون مع الأعلى للدولة لتعديل الاتفاق السياسي

أبدى عدد من أعضاء مجلس النواب، السبت، استعدادهم للتعاون المشترك مع أعضاء المجلس الأعلى للدولة، والذهاب في أسرع وقت إلى تعديل الاتفاق السياسي.
وشدد الأعضاء، في بيان تحصلت الرائد على نسخة منه، على ضرورة إعادة آلية تشكيل المجلس الرئاسي، ليصبح رئيسا ونائبين، وحكومة وطنية منفصلة؛ لتفادي مأساة آلية اتخاذ القرارات التي واجهت الرئاسي الحالي، وفق البيان.

وأوضح البيان أن عدم التنسيق بين مجلسي النواب والدولة ينعكس بالسلب على الوطن والمواطن، داعين أعضاء مجلس الدولة لعقد لقاءات وجولات حوارية موسعة بين أعضاء المجلسين؛ للتباحث حول آلية تعديل الاتفاق واختيار مجلس رئاسي جديد وحكومة وفاق حقيقية تنال ثقة ودعم كل الأطراف.
يشار إلى أن 54 نائبا من مجلس النواب دعوا مطلع الشهر الجاري إلى ضرورة التنسيق والعمل المشترك بين أعضاء مجلسي الدولة والنواب بعد عجز المجلس الرئاسي الحالي عن القيام بمهامه التي عين من أجلها، وفق تعبيرهم.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

most effective penis enlargement pills|hunger control pills|Cary cbd store