الأخبار
الرئيسية / سياسة / نقابة المعلمين : تعليق الاعتصام كان مشروطا بتنفيذ مطالبنا

نقابة المعلمين : تعليق الاعتصام كان مشروطا بتنفيذ مطالبنا

قال رئيس نقابة المعلمين بطرابلس أشرف البوراوي، الاثنين، إن تعليق الاعتصام السابق جاء بعد تحديد موعد للاعتصام القادم المقرر في الثامن من مارس الحالي، مشيرا إلى أنه مشروط بتحقيق مطالب المعلمين.

وأكد البوراوي، في تصريح للرائد، أن المعلمين أمهلوا الجهات المختصة بتنفيذ مطالبهم يومين، والمتمثلة في زيادة المرتبات وتحقيق العدالة الاجتماعية، منوها إلى أن الوعود السابقة انتهت في نوفمبر المنصرم.

وأوضح نقيب المعلمين أن اللجنة المنبثقة عن مجلس النواب المختصة بتنفيذ مطالب المعلمين تتعمد المماطلة، لافتا إلى أن المقترح المقدم من البرلمان بخصوص علاوة الحصة يفترض إنجازه نهاية أكتوبر.

وأشار البوراوي إلى أن مطالب المعلمين لا تقتصر على حقوقهم فقط، بل تشمل القرارات العشوائية التي تصدر بين حين وآخر عن الوزارة وتعرقل العملية التعليمية، إضافة إلى النقص الحاصل في الكتب المنهجية، مشيرا إلى أن 26% من الكتب المدرسية لم تدرس في الفصل الأول من العام الدراسي الحالي .

يشار إلى أن نقابات المعلمين بالشرق والغرب والجنوب والتنسيقيات المكلفة بالمطالبة بحقوق المعلمين اجتمعت، الأحد، في طرابلس وقررت تعليق الدراسة اعتبارا من 8 مارس إلى حين تنفيذ مطالبهم المتمثلة في زيادة مرتباتهم وتحقيق العدالة الاجتماعية.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *