الرئيسية / سياسة / المصراتي يعزز موقف العرادي ضد “المرصد” ويؤكد براءته من جلب “تنتوش”

المصراتي يعزز موقف العرادي ضد “المرصد” ويؤكد براءته من جلب “تنتوش”

أفاد الصحفي محمود المصراتي أن عضو المجلس الانتقالي عبدالرزاق العرادي ليس له علاقة باستجلاب المواطن إبراهيم تنتوش من جنوب إفريقيا.

وأوضح المصراتي، في منشور على صفحته الرسمية بفيسبوك، ردا على ما نشرته صحيفة “المرصد الليبية” من اتهامات موجهة للعرادي، قائلا: على الرغم من خلافي مع العرادي إلا أنه لم يعد من جنوب إفريقيا إلى طرابلس على متن الطائرة التي تنقل المنتخب الوطني، مؤكدا أنه كان معه على متن الطائرة المتجهة إلى اسطنبول آنذاك.

جريمة تشهير

رئيس مؤسسة ليبيا للإعلام نبيل السوكني اعتبر أن ما نشرته صحيفة “المرصد الليبية” وقناة “ليبيا روحها الوطن” جريمة تشهير بدون أدلة، ويحاسب عليها القانون الجنائي الليبي، مشيرا إلى أن المؤسسة وثقت ما حصل من اتهامات غير مدعمة بأدلة واضحة وستحولها إلى منظمة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة للبت فيها.

ورأى السوكني في تصريح للرائد أن “الفبركة الإعلامية” التي قامت بها وسائل الإعلام المذكورة غير مهنية وأخلاقية، فاتهام العرادي دون الاستناد على أدلة رسمية يعتبر معيبة صحفية وخالي من جميع الضوابط المهنية، وفق قوله.

وبيّن السوكني أن المؤسسة تحرت عن الموضوع وتبين أنها رحلة خاصة وتحت إشراف وزير المواصلات بالحكومة المؤقتة”حكومة زيدان” آنذاك، وأن “إبراهيم تنتوش” تواصل مع الوزير، وسمح له بالعودة، ودخل بطريقة قانونية عبر مطار طرابلس العالمي، وأمام أعين الأجهزة الأمنية والاستخباراتية، فلو كان إرهابيا لقبض عليه أثناء عودته.

تلفيق التهم

وفي تصريح سابق اتهم عبدالرزاق العرادي صحيفة المرصد بالكذب والتضليل، وتلفيق التهم دون تقديم أي سند على ذلك، مؤكدا أنه لم يعد من جنوب إفريقيا إلى ليبيا على متن الرحلة التي ادّعوا أن الشخص المطلوب دوليا عاد على متنها.

وأكد العرادي أنه عاد إلى ليبيا على حسابه الخاص عبر الخطوط التركية برفقة ابن أخته والصحفي محمود المصراتي، وإنه لم يستخدم الخطوط الإفريقية إطلاقا، نافيا، في الوقت ذاته، أي علاقة تربطه بـ “تنتوش”.

الصحافة الصفراء

وصرح مدير المركز الليبي لحرية الصحافة محمد الناجم أن المنصات الالكترونية أصبحت تستخدم منصات لتشويه صورة الآخرين من خلال استخدام أساليب صحافة الإثارة وصحافة الصفراء، وهي صحافة رخيصة ولا تمثل الأخلاقيات المهنية.

وتأسف الناجم على الصحافة التي أضحت مساحة لتضليل وتشويش صور الآخرين، فالجيوش الإلكترونية تستخدم لتشويه الخصوم السياسيين على الساحة الليبية.

 

يذكر أن صحيفة المرصد الليبية اتهمت عبدالرزاق العرادي بالوقوف وراء استجلاب إبراهيم تنتوش من جنوب إفريقيا وهذا ما نفاه العرادي واتهم المرصد بالتشويه والكذب.

ويبقى التشويه الإعلامي التي تقوم به بعض الوسائل الإعلامية، مع قرب الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المعلن عنها لعبة الخصوم السياسيين؛ لتلفيق التهم لمنافسيهم في الانتخابات.

عن محمد الأقطع

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوربي ينفي تقديمه معدات بحرية لخفر السواحل الليبي

نفى الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، تقديمه أي معدات بحرية لخفر السواحل في ليبيا، ضمن التدريبات التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *