الأخبار
الرئيسية / سياسة / العرادي يقدم شكوى قضائية ضد مسؤولي قناة ليبيا وصحيفة المرصد

العرادي يقدم شكوى قضائية ضد مسؤولي قناة ليبيا وصحيفة المرصد

تقدم عضو المجلس الانتقالي السابق عبد الرزاق العرادي، الأربعاء، بشكوى قضائية لدى النائب العام ضد مالك قناة ليبيا روحها الوطن التي تبث من العاصمة الأردنية عمّان: العارف النايض، ومديرها خالد خرابيش، والمستشار بالقناة ورئيس تحرير صحيفة المرصد الليبية محمد جمعة.

وأوضح العرادي، في تصريح للرائد، أن الأسماء الواردة في شكواه قامت بالتشهير المقترن بالعلنية، وإسناد واقعة معينة لا أساس لها، إذ قامت قناة ليبيا روحها الوطن، “ظلمًا وعدوانًا”، بالزج باسمه في تقرير إخباري ونسبت إليه وقائع لم تحصل، ولا أساس لها من الصحة، بحسب وصفه.

وأضاف العرادي أنه سيقوم لاحقا بإضافة ملحق للشكوى ضد رضا النايض بصفته المشرف العام على صحيفة المرصد الليبية.

يشار إلى أن صحيفة المرصد الليبية نشرت تقريرا زعمت فيه أن العرادي متهم بالضلوع في جلب إبراهيم تنتوش “المطلوب دوليا”، بحسب وصف الصحيفة، على متن طائرة المنتخب الوطني من جنوب إفريقيا عام 2014، وهو ما نفاه العرادي جملة وتفصيلا.

عن Journalist 5

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *