الأخبار
الرئيسية / سياسة / البكوش يطالب ليبيا لدعوة قادة المغرب العربي لعقد قمتهم السابعة

البكوش يطالب ليبيا لدعوة قادة المغرب العربي لعقد قمتهم السابعة

دعا الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، الطيب البكوش ليبيا للدعوة لعقد القمة السابعة لاتحاد المغرب العربي.

وقال البكوش عقب لقاء، الأحد، مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج في طرابلس أن ليبيا يمكنها من خلال هذه الدعوة إعطاء دفع جديد للاتحاد الذي يعد الخيار الاستراتيجي، باعتبارها دولة الرئاسة للاتحاد.

وأضاف قائلاً إنه لم يكن لاتحاد المغرب العربي كاتحاد دور حاسم في الأزمة الليبية ولم يكن للدول المغاربية موقف مغاربي موحد من خلال الاتحاد بسبب غياب الاتحاد المغاربي عن الكثير من المحافل الدولية وخاصة في الاتحاد الإفريقي

وأكد البكوش بأنه عقب استلامه لمهامه وجد أن جميع التجمعات الإفريقية قد أمضت اتفاقيات للتعاون مع الاتحاد الافريقي بينما لم يتم ذلك مع اتحاد المغرب العربي مما جعله غائبا عن المساهمة والتطرق للمسألة الليبية.

يشار إلى أن اتحاد المغرب العربي يتألف من الجزائر وليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا وقد أنشئ في 17 فبراير من عام 1989 في مدينة مراكش المغربية.

عن Journalist 5

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *