الأخبار
الرئيسية / سياسة / مراسلون بلا حدود: الإعلام في ليبيا يواجه أزمة “غير مسبوقة”

مراسلون بلا حدود: الإعلام في ليبيا يواجه أزمة “غير مسبوقة”

اعتبرت منظمة مراسلون بلا حدود أن حرية الإعلام تشهد “أزمة غير مسبوقة” في ليبيا، معربة عن مخاوفها من مغادرة الصحفيين البلاد بعد 7 سنوات على الثورة.

وأدانت المنظمة، في بيان على موقعها الراسمي، الجمعة،  ما وصفته بـ “الإفلات التام” لمرتكبي الانتهاكات ضد الصحافيين من العقاب، مشيرة إلى أن هذا المناخ يدفع نحو إخلاء البلاد من صحافييها، واصفة حرية الصحافة في ليبيا بأنها “تترنح” منذ عام 2011؛ بسبب الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد، ونتيجة الأزمة السياسية الـ”خانقة” التي تمر بها البلاد، وفق المنظمة.

وأوضحت مراسلون بلاد حدود، أن ليبيا تفقد صحافييها؛ لأنهم “يفضلون الذهاب إلى المنفى على مواصلة عملهم الإعلامي من الداخل، أو يختارون التوقف عن ممارسة هذه المهنة التي أصبحت محفوفة بالمخاطر”، حسب البيان

يذكر أن مراسلون بلا حدود منظمة مستقلة تأسست عام 1985 ومقرها باريس، ولها مكاتب دولية موزعة على عدد من العواصم، ومراسلون منتشرون فيما لا يقل عن 130 بلدا.

عن محمد الأقطع

شاهد أيضاً

خبير روسي: روسيا تحتاج إلى السلام في ليبيا لتنفيذ مشاريعها المتوقفة

قال الخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية “كيريل سيميونوف” الاثنين، إنه لايمكن تنفيذ المشاريع الروسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *