الأخبار
الرئيسية / سياسة / عبد الله: نرحب بحكم العليا، ونطالب النواب بإنجاز قانون الاستفتاء

عبد الله: نرحب بحكم العليا، ونطالب النواب بإنجاز قانون الاستفتاء

رحب رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نوح عبد الله، بحكم المحكمة العليا بعدم اختصاص القضاء الإداري بالدعاوى ضد الهيئة.

وطالب نوح، في بيان له، الأربعاء، مجلس النواب بالإسراع في إنجاز التزامه الدستوري، وتمكين الشعب الليبي من استحقاقه الدستوري بإصدار قانون الاستفتاء.

وأكد نوح استمرار جهود الهيئة لتمكين الشعب الليبي من الاستفتاء على مشروع الدستور بالقبول أو الرفض عبر صناديق الاقتراع، باعتباره مصدر السلطات، وممارسة حقه في التعبير عن رأيه، ودعا مؤسسات الدولة إلى احترام حكم المحكمة، وترسيخ مبدأ احترام القضاء، والإسراع في إجراء الاستفتاء على الدستور، بمساعدة مفوضية الانتخابات، وفق البيان.

وأهاب رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، بالمجتمع الدولي، وبعثة الأمم المتحدة، التعاون مع مؤسسات الدولة؛ لتمكين الليبيين من بناء دولة القانون والمؤسسات، والتداول السلمي على السلطة، وفق قوله.

يذكر أن محكمة استئناف البيضاء، حكمت في أغسطس من العام المنصرم، بقبول الطعن في الشقّ المستعجل بشأن وقف قرار إحالة مسودة مشروع الدستور إلى مجلس النواب.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Tadalafil lilly prix|best appetite suppressant pills|cbd for life face cream reviews