الأخبار
الرئيسية / سياسة / الرئاسي يدين هجوم مسلحين على أهالي تاورغاء العائدين

الرئاسي يدين هجوم مسلحين على أهالي تاورغاء العائدين

أدان المجلس الرئاسي قيام مجموعات مسلحة بـ “ترويع” عائلات تاورغاء الموجودة في منطقة قرارة القطف.

ووصف الرئاسي، في بيان له، الأحد، المجموعات التي منعت عودة أهالي تاورغاء بـ “المحاربة لمساعي تحقيق الوفاق”، مضيفًا أن ما فعلوه يضاف إلى تجاوزاتهم السابقة في ترسيخ الانقسام والتشتت، وفق البيان.

وأكد الرئاسي استمرار دعمه لاتفاق المصالحة بين أهالي المدينتين، وتسخيره إمكانيات الدولة لهذا الغرض، مشيدًا بجهود بلدي مصراتة، ومحلي تاورغاء، ولجان المصالحة والأعيان من المدينتين، الذين يواصلون العمل؛ لتأمين عودة أهل تاورغاء إلى مدينتهم.

ودعا الرئاسي الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم، وتحقيق إرادة أهالي مصراتة وتاورغاء، وطي صفحة الماضي في سبيل استقرار الوطن وازدهاره، حسب البيان.

وكانت مجموعة مسحلة منعت، الخميس، أهالي تاورغاء من العودة إلى مدينتهم، بعد أن حدد المجلس الرئاسي موعد عودتهم إليها في مطلع فبراير الجاري.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *