الأخبار
الرئيسية / سياسة / المنصة يطالب مجلس الأمن بدعم الجنائية الدولية لإجراء تحقيقات في ليبيا

المنصة يطالب مجلس الأمن بدعم الجنائية الدولية لإجراء تحقيقات في ليبيا

ناشد ائتلاف المنصة في بيان له، الثلاثاء، الدول الأعضاء في مجلس الأمن اتخاذ موقف “حازم” إزاء ما تشهده ليبيا من انتهاكات لحقوق الإنسان، وللقانون الدولي من الأطراف المسلحة في ليبيا، ترتقي في بعضها لجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، على حسب وصف البيان .

واكد الائتلاف أن عدم تحديد وتقديم المسؤولين عن هذه الانتهاكات للمحاسبة، هو من يعرقل العملية السياسية في البلاد، نتيجة لـ “تقاعس الدّول الأعضاء في مجلس الأمن عن تقديم المساعدة للجنائية الدولية؛ لإتمام تحقيقاتها في الجرائم المرتكبة. وفق الائتلاف.
وحذر اتئلاف المنصة أعضاء مجلس الأمن من المخاطر الناجمة عن التغاضي عن تقارير لجنة خبراء مجلس الأمن التي كشفت عن “انتهاكات لحظر توريد السلاح والدعم العسكري “، إذ تدعم تلك الدول مجموعات مسلحة في غرب وشرق ليبيا، موضحًا أن مجموعات مسلحة “محسوبة على تنظيم القاعدة والتيار السلفي المدخلي” مثل الرائد محمود الورفلي التابع لقوات حفتر، ممن يزعمون الحرب على الإرهاب، وهم يسلكون “نهج الإرهابيين”، وفق البيان

ونوه الائتلاف بأنه على مدى الأشهر القليلة الماضية، سقط عشرات المدنيين جرّاء النزاع المسلح في ليبيا، في عمليات قتل خارج القانون، منها سقوط 36 جثة في الأبيار نهاية أكتوبرالمنصرم ، والعثور على ثلاث جثث ملقاة أمام مستشفى الهريش في درنة، متهمًا “مجلس مجاهدي درنة وضواحيها” بالعملية، واستهداف المدنيين وتدمير المرافق الحيوية الذي وقع في مطار طرابلس في يناير 2018، وعمليات تفجير وقعت في بنغازي أواخر يناير 2018، أمام مسجد بيعة الرضوان بمنطقة السلماني وأسفرت عن مقتل 44 شخصًا وسقوط أكثر من 87 جريح، حسب ما أعلن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ومركز بنغازي الطبي.

وأضاف الائتلاف أن التفجيرات “الإجرامية” تشكل جرائم حرب وفقًا للفقرة الثانية (ب) من المادة 8 لمعاهدة روما المؤسِّسة للمحكمة الجنائية الدولية، مشيرا إلى أن “مرور الجرائم كسابقاتها من عشرات العمليات الإرهابية دون محاسبة، سيفاقم العنف والانتقام”، وفق تعبير الائتلاف.

وختم البيان: مصادر عديدة تؤكد أن الرّائد “محمود الورفلّي” أمر محاور بقوات حفتر ارتكب عمليات قتل خارج نطاق القانون بحق 10 أشخاص يوم الأربعاء 24يناير 2018، أمام المسجد نفسه الذي وقع فيه الانفجار، فيما يبدو أنه ردة فعل انتقامية على الحادثة، وفق البيان

الجدير بالذكر أن ائتلاف المنصة أُشهر في الخامس من أكتوبر 2016 ويضم 16 مؤسسة تعني بحقوق الإنسان.

عن munir

شاهد أيضاً

السراج يدعو لجنة الحوار الاسراع بتشكيل سلطة تنفيذية جديدة

دعا رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج: الجمعة، لجنة الحوار المنوط بها تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *